الامم المتحدة .. نحو 3 ملايين افغاني سيحتاجون مساعدة غذائية في الخريف

Wed Jul 13, 2011 11:37pm GMT
 

جنيف 13 يوليو تموز (رويترز) - قال برنامج الغذاء العالمي التابع للامم المتحدة اليوم الاربعاء ان ما بين مليونين الى ثلاثة ملايين شخص في انحاء افغانستان سيحتاجون في الاغلب الى مساعدات غذائية اضافية اعتبارا من سبتمبر ايلول بعد الجفاف والمحصول الضعيف للقمح هذا العام.

لكن برادلي جويرانت نائب مدير برنامج الغذاء العالمي في افغانستان قال في مؤتمر صحفي ان عمليات برنامج الغذاء العالمي في البلاد تواجه نقصا بنحو 50 بالمئة من تمويل المانحين في 2011 وان البرنامج عليه ان يقلص عملياته.

وقال "افغانستان هي بالفعل واحدة من افقر دول العالم واكثرها عرضة لنقص الغذاء. ويتضرر 7.3 مليون شخص او 31 بالمئة من السكان من نقص الغذاء."

هؤلاء هم الاشخاص الذين يساعدهم برنامج الغذاء العالمي في الاوقات العادية لكن قلة هطول الامطار في الشتاء والربيع خاصة الرعاة والمزارعين في وسط وشمال البلاد يزيد من الأعداد هذا العام.

ويقول مسؤولو الحكومة الافغانية ان محصول القمح سيقل بنسبة 28 بالمئة او 1.9 مليون طن متري عن العام السابق.

ورغم ان احتياطيات الحكومة وواردات القطاع الخاص ستغطي معظم الفجوة إلا ان النقص سيكون كبيرا.

واضاف جويرانت "نقدر ان ما بين مليونين الى ثلاثة ملايين شخص سيحتاجون في الاغلب مساعدة غذائية بدءا من مطلع فصل الخريف."

وهناك حاجة الى نحو 300 الف طن من القمح اجمالا.

وقال جويرانت انه رغم وضع برنامج الغذاء العالمي ميزانية سنوية بقيمة 400 مليون دولار من 2009 الى 2011 للافغان إلا انه لم يتلق هذا العام سوى 198 مليون دولار حتى الان من المانحين الدوليين الذين تدفع الولايات المتحدة المبلغ الاكبر بينهم.

س م خ - م ل (من)