دراسة.. تشافيز مخطئ بشأن نظرية اغتيال سيمون بوليفار

Tue Jul 26, 2011 12:46am GMT
 

كراكاس 26 يوليو تموز (رويترز) - كشفت دراسة أمر بها الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز أن سيمون بوليفار بطل الاستقلال في أمريكا الجنوبية لم يقتل من قبل خصومه الكولومبيين كما اشار تشافيز ولكنه ربما توفي بسبب تسمم غير متعمد.

واستخرجت رفات بوليفار العام الماضي بناء على أوامر تشافيز. وكان بوليفار جنديا فنزويليا بارعا حرر معظم أنحاء المنطقة من الحكم الإسباني قبل أن يموت في كولومبيا في عام 1830 .

وجادل الزعيم الاشتراكي طويلا بأن بوليفار اغتيل وكان يأمل أن تثبت ذلك لجنة علماء عينهم لدراسة الرفات في وقت الاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لاستقلال فنزويلا هذا العام.

وقال علماء اللجنة يوم الاثنين إن التحقيق كشف اثار سموم ربما ساهمت في وفاة بوليفار ولكن ربما كانت هذه السموم في العقاقير المستخدمة على نطاق واسع في ذلك الوقت.

لكنهم لم يستبعدوا الوفاة بمرض السل وهي النظرية الأكثر شيوعا التي يستشهد بها المؤرخون والكتاب.

وقال نائب الرئيس الياس خاوا "لم نتمكن من تحديد أن الوفاة كانت عن طريق وسائل غير طبيعية أو التسمم المتعمد ولم يتمكن احد من هؤلاء الذين يقولون هذا من اثباته."

وقالت اللجنة التي تضم خبراء اجانب انها أكدت من خلال اختبارات الطب الشرعي ان الرفات لبوليفار الذي يسميه البعض جورج واشنطن أمريكا اللاتينية.

م ي - م ل (من)