نيويورك تطعن في دستورية قانون الدفاع عن الزواج

Wed Jul 27, 2011 3:51am GMT
 

نيويورك 27 يوليو تموز (رويترز) - بعد أن أصبح زواج المثليين قانونيا في نيويورك بيومين اتخذ النائب العام بالولاية إجراءات قانونية للطعن في دستورية القانون الأمريكي الذي يعرف الزواج بأنه بين رجل وامرأة.

وفي وثائق المحكمة التي قدمت يوم الثلاثاء لمحكمة اتحادية أمريكية في مانهاتن قال المدعي العام في نيويورك اريك شنايدرمان إن قانون الدفاع عن الزواج ينتهك حق الزوجين من نفس الجنس في الحماية المتساوية بموجب الدستور الأمريكي.

ويمنع قانون عام 1996 الزوجين من نفس الجنس من الحصول على منافع الزواج مثل الضمان الاجتماعي والرعاية الصحية والحق في دفع الضرائب سويا.

وجادل شنايدرمان بأن القانون يتعارض مع حق الولاية في تنظيم الزواج. ويوم الاحد بدأ الأزواج المثليون في الزواج في نيويورك بعد ان اصبح هذا الزواج قانونيا.

ونيويورك هي الولاية الأمريكية السادسة والأكبر التي تسمح بزواج المثليين. وتبيح هذا الزواج ايضا ولايات كونيتيكت وايوا وماساتشوستس ونيوهامبشير وفيرمونت ومقاطعة كولومبيا.

وكتب شنايدرمان "من خلال التمييز بين الزوجين على أساس الميول الجنسية والجنس يحرم هذا القانون نيويورك من القدرة على توسيع نطاق المساواة الحقيقية لجميع الزيجات القانونية في الولاية."

م ي - م ل (من)