هيئة محلفين توجه الاتهام لجندي أمريكي في مؤامرة فورت هود

Wed Aug 10, 2011 12:41am GMT
 

من ساندرا سانشيز

واكو (تكساس) 10 أغسطس اب (رويترز) - وجهت هيئة محلفين كبرى في تكساس يوم الثلاثاء الاتهام لجندي بالجيش متهم بالتآمر لقتل جنود من قاعدة فورت هود العسكرية بقنبلة بدائية الصنع الأمر الذي يمهد الطريق لاجراء المحاكمة.

واتهم ناصر جيسون عبده (21 عاما) بالتخطيط لهجوم على مطعم يرتاده جنود من قاعدة فورت هود التي شهدت حادث اطلاق نار في عام 2009 قتل فيه 13 شخصا واصيب 32 بجراح.

وقالت وزارة العدل الأمريكية في بيان إن لائحة الاتهام التي تضم ثلاث تهم وقدمتها هيئة محلفين اتحادية كبرى في واكو تشير إلى أن عبده كان بحوزته أداة تدمير ومسدس آلي وطلقات من عيار 20 في حين انه هارب من العدالة.

وإذا أدين عبده فإنه يواجه عقوبة تصل إلى عشر سنوات في السجن الاتحادي وغرامة 250 الف دولار عن كل تهمة. ولم يتحدد بعد موعد لاستدعائه إلى المحكمة كخطوة أولى للمحاكمة أمام هيئة محلفين.

وكان عبده الذي يقول مسؤولون بالجيش انه اعتبر معترضا بوازع ضميري على الحرب في العراق وافغانستان قد اعتقل يوم 27 من يوليو تموز في كيلين بولاية تكساس في غرفة فندق. ولا يزال في السجن الاتحادي.

ووفقا للاتهام الجنائي كان بحوزة عبده مواد يشتبه انها تستخدم في صنع القنابل ومسدس عيار 0.40 ومقالة عنوانها "اصنع قنبلة في مطبخ أمك."

وكان عبده وهو من منطقة دالاس تغيب دون اذن من قاعدة فورت كامبل في كنتاكي منذ الرابع من يوليو تموز وسجن بعد اتهامه بتهمة منفصلة تتصل بجرائم تتعلق بصور اباحية.

وفي أول ظهور له امام المحكمة يوم 29 من يوليو تموز هتف عبده باسم نضال حسن الطبيب النفسي العسكري المتهم في حادث اطلاق النار في فورت هود عام 2009 وعبير قاسم الجنابي وهي فتاة عمرها 14 عاما تعرضت للاغتصاب والقتل بيد جنود أمريكيين في العراق في عام 2006.

م ي - م ل (سيس)