في بريطانيا.. الشباب ينصرف عن القراءة من أجل فيسبوك وتويتر

Wed Aug 24, 2011 4:12am GMT
 

لندن 24 أغسطس اب (رويترز) - ينصرف الشباب البريطاني عن قراءة اعمال ديكنز وشكسبير وكيتس لانشغاله بمواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت مثل فيسبوك وتويتر حيث أظهر استطلاع أن شابا واحدا بين كل ستة شباب لا يتمكن من قراءة كتاب واحد في الشهر.

والاستطلاع الذي سأل 18141 طفلا تتراوح اعمارهم بين ثمانية اعوام و17 عاما أظهر ايضا أن أقل من نصف الشبان يختار قراءة كتاب من خارج المناهج الدراسية مرة واحدة على الأقل شهريا.

وبدلا من ذلك يأتي اطلاع الأطفال على الكلمة المكتوبة في الغالب من ارسال رسائل نصية عبر الهاتف المحمول ورسائل البريد الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت مثل فيسبوك وتويتر.

واجرت الاستطلاع المؤسسة البريطانية الخيرية (ناشونال ليتراسي ترست). وقال جوناثان دوجلاس مدير المؤسسة في بيان "دفع هؤلاء الأطفال للقراءة ومساعدتهم على حب القراءة هو الوسيلة لتحويل حياتهم ومنحهم فرصا وتطلعات جديدة."

وقالت المؤسسة الخيرية انه في ظل مؤشرات على أن وتيرة القراءة لها صلة مباشرة بالتحصيل فهناك "حاجة ماسة" لسبل جديدة لتشجيع الشباب أكثر على القراءة.

ووصفت اقتراحات وزير التعليم البريطاني مايكل جوف بأن جميع التلاميذ الذين بلغوا 11 عاما ينبغي عليهم قراءة 50 كتابا في السنة بأنه "تحد كبير" في ضوء هذه النتائج.

م ي - م ل (من)