بتريوس يؤدي اليمين مديرا لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية

Wed Sep 7, 2011 12:00am GMT
 

واشنطن 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - أدى الجنرال المتقاعد ديفيد بتريوس اليمين مديرا لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية اليوم الثلاثاء ليتولى المهمة في وقت لا يتضح فيه الخط الفاصل بين وكالة المخابرات والجيش بشكل متزايد في مكافحة التشدد الإسلامي.

وبتريوس الذي تدرج في مسيرته العسكرية على مدار 37 عاما ليصبح من ألمع نجوم الجيش الأمريكي أدى اليمين في احتفال أقيم بالبيت الأبيض في حضور نائب الرئيس جو بايدن.

واختار الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتريوس لوكالة المخابرات المركزية كجزء من تعديل كبير في فريقه للأمن القومي الذي تضمن نقل ليون بانيتا من وكالة المخابرات المركزية لتولي منصب وزير الدفاع خلفا لروبرت جيتس بعد تقاعده.

وينسب لبتريوس دوره في تغيير مسار الحرب في العراق وفي تفعيل استراتيجية أوباما الجديدة في أفغانستان التي تهدف إلى الحد من قوة حركة طالبان وإرساء الأساس لسحب تدريجي للقوات الأمريكية.

ويتولى بتريوس ادارة وكالة المخابرات المركزية قبل أقل من أسبوع من الذكرى السنوية العاشرة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر ايلول على نيويورك وواشنطن والتي دفعت الولايات المتحدة لمعركة طويلة الأمد على تنظيم القاعدة وحلفائه.

وبتريوس (58 عاما) الذي كان يرتدي بزة مدنية في أول يوم له كمدير لوكالة المخابرات المركزية يعتبر في قمة التسلسل القيادي بين مجموعة أجهزة المخابرات الأمريكية.

م ي - م ل (سيس)