دراسة.. ربما لا تكون حاجة لجراحات كثيرة تجرى للمسنين في أمريكا

Fri Oct 7, 2011 12:18am GMT
 

6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أظهرت دراسة جديدة أن أمريكيا واحدا بين كل ثلاثة مسنين أمريكيين يشملهم برنامج الرعاية الصحية (ميديكير) خضع لعملية جراحية في السنة الأخيرة من حياته.

وتشير الدراسة التي نشرت في العدد الاخير من دورية لانست الطبية إلى أن التعويض الذي يقدمه برنامج ميديكير ومدى توافر أسرة في المستشفيات يؤثران على الارجح على قرار الطبيب لاجراء عملية أكثر من حاجة المريض أو رغبته.

وقال آشيش جها الباحث الذي اشرف على الدراسة من كلية هارفارد للصحة العامة لرويترز "مع أن هناك حاجة واضحة لاجراء بعض هذه العمليات الجراحية المفيدة للمرضى فإن جزءا كبيرا على الارجح ليس كذلك."

وقال "نحن (الأطباء) لا نسأل المرضى حقا عما يريدون وفي نهاية المطاف نقوم بالكثير من الإجراءات."

وأظهرت الدراسة أن عدد المرضى الذين تجرى لهم جراحة في نهاية حياتهم أكثر في المناطق التي يرتفع بها الإنفاق الإجمالي لميديكير.

فعلى سبيل المثال معدل اجراء العمليات الجراحية في نهاية الحياة في مونستر بمنطقة إنديانا يبلغ ثلاثة امثال ما هو عليه في هونولولو.

والدراسة التي فحصت بيانات أكثر من 1.8 مليون مستفيد من خطة الحكومة في مجال الصحة (ميديكير) والذين تبلغ أعمارهم 65 عاما أو أكثر وتوفوا في عام 2008 توصلت ايضا إلى أن شخصا بين كل خمسة اشخاص من المرضى كبار السن خضع لعملية جراحية في الشهر الأخير من حياته.

وخلص جها إلى أنه ينبغي على الأطباء النظر في فوائد الجراحة على المرضى المسنين بعناية أكثر قبل تنفيذ الإجراءات التي قد لا تحسن حياتهم.

م ي - م ل (عم)