18 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 00:27 / بعد 6 أعوام

القوات السورية تقتل 19 شخصا على الاقل في حمص

من خالد يعقوب عويس

عمان 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مقيمون إن القوات السورية تدعمها الدبابات قتلت 19 شخصا على الاقل في عملية تمشيط في مدينة حمص معقل المعارضة يوم الاثنين لوقف المقاومة المسلحة المتزايدة للرئيس السوري بشار الأسد في انتفاضة مستمرة منذ سبعة اشهر.

وقال سكان لرويترز عبر الهاتف إن اشتباكات يوم الاثنين أعقبت نشر ميليشيات موالية للحكومة في الاحياء السنية الأمر الذي أجج التوتر بين الغالبية السنية في المدينة وافراد الطائفة العلوية وهي الاقلية التي ينتمي لها الأسد.

وقال سكان ونشطاء في حمص التي تقع على بعد 140 كيلومترا إلى الشمال من العاصمة دمشق إن دبابات تطلق نيران اسلحتها الآلية الثقيلة توغلت في أحياء باب السباع وباب دريب وباب عمرو السنية حيث تقع احتجاجات ضخمة بشكل منتظم للمطالبة بتنحي الأسد.

وقالوا إن القوات الموالية للأسد واجهت مقاومة بدائية لكن منشقين من الجيش كانوا يساعدون بعض السكان في الدفاع عن أحيائهم وتمكنوا من إصابة عدة دبابات بقذائف ار.بي.جيه.

وقال احد السكان عبر الهاتف ”فر معظم السكان من باب السباع. القوات تطلق النار بكثافة من الدبابات ومن خلف الحواجز في المنطقة. اطلاق النار من الاتجاه الآخر قليل ومتقطع.“

وقالت واحدة من السكان تدعى منال ”الحواجز عزلت كل حي عن الاخر واطلاق النار بشكل عشوائي من جانب القوات التي تحرسها أمر معتاد.“

وقالت الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) إن القوات اعتقلت ”أبرز رؤساء المجموعات الإرهابية“ في حي باب السباع وحي الخالدية وصادرت اسلحة منها قذائف ار.بي.جيه وبارود.

وبسبب منع الصحفيين الاجانب ومنهم مراسلو رويترز من تغطية الاحداث في سوريا يصعب التأكد من مصداقية مثل هذه التقارير من مصادر مستقلة.

وفي القاهرة حث وزراء خارجية جامعة الدول العربية الحكومة والمعارضة في سوريا على التفاوض وقررت الجامعة تشكيل لجنة للعمل على إنهاء اعمال العنف لكنها لم تصل إلى حد تبنى اقتراح لتعليق عضوية سوريا في الجامعة.

وقال يوسف أحمد مندوب سوريا لدى الجامعة العربية إن قرارها ”ليس شفافا“ وان دمشق لا يمكن أن تقبل المشاركة في أي محادثات خارج سوريا.

وقال عبيدة النحاس عضو المجلس الوطني الذي تشكل في اسطنبول الشهر الماضي إن شخصيات معارضة بارزة ظلت في سوريا قد اعتقلت لتنضم إلى عشرات الآلاف من النشطاء والمتظاهرين المعتقلين.

وقال النحاس إن زعماء المعارضة المعتقلين يتعرضون لخطر الاغتيال إذا تحدثوا.

واضاف النحاس ان الانباء عن اقتراحات الحوار كانت منذ ثلاثة اشهر وسأل كيف يمكن أن يجرى اي حوار الآن والنظام يقتل المزيد والمزيد من السوريين دون اظهار اي علامات على رغبته في التوقف؟

م ي - م ل (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below