دراسة.. النساء والشباب أكثر عرضة للانتحار في أمريكا

Fri Oct 21, 2011 5:39am GMT
 

من ديفيد بيسلي

أتلانتا 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - كشفت دراسة تستند إلى بيانات تعود لعامي 2008 و2009 أن أكثر من ثمانية ملايين من البالغين في الولايات المتحدة فكروا في الانتحار خلال العام السابق وأن أكثر من مليوني شخص قالوا بالفعل انهم وضعوا خططا لقتل أنفسهم.

وقالت أول دراسة من نوعها اصدرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها يوم الخميس إن النساء والقوقازيين والذين تقل أعمارهم عن 30 عاما أكثر عرضة لأفكار الانتحار.

ويشير مسح قام بدراسة بيانات من عامي 2008 و2009 إلى أن أكثر من ثمانية ملايين شخص بالغ قالوا انهم فكروا في الانتحار خلال العام السابق وأن أكثر من مليوني شخص قالوا انهم وضعوا خططا لقتل أنفسهم وأن أكثر من مليون شخص ذكروا انهم حاولوا الانتحار.

وتظهر الدراسة اختلافات واسعة من ولاية لاخرى في بلد يسكنه حوالي 310 ملايين نسمة.

وكان واحد بين كل 15 بالغا في ولاية يوتا لديه أفكار جادة للانتحار وهي أعلى نسبة بين الولايات بينما كانت النسبة في جورجيا هي الأدنى حيث بلغت واحدا بين كل 50 بالغا.

واشارت الدراسة إلى أن ولاية رود ايلاند سجلت أعلى عدد من محاولات الانتحار التي جرى تسجيلها حيث بلغت محاولة واحدة بين كل 67 بالغا.

وقال الدكتور اليكس كروسبي الباحث في علم الاوبئة بالمراكز الأمريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها واحد الذين شاركوا في الدراسة إن الغرض من هذه الدراسة تحديد أي المجموعات أكثر عرضة للانتحار.

وأوضح كروسبي أن حوالي 35 الف شخص بالغ في الولايات المتحدة ينتحرون كل عام. واضاف أن أبحاثا سابقة أظهرت أن أولئك الذين فكروا في الانتحار هم الأكثر عرضة لخطر قتل أنفسهم في نهاية المطاف.   يتبع