قائد عسكري: العراق لن يستطيع الدفاع عن نفسه بشكل كامل قبل 2020 .

Sun Oct 30, 2011 5:43pm GMT
 

بغداد 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ذكر تقرير لمفتش أمريكي صدر اليوم الاحد ان رئيس اركان الجيش العراقي قال ان الجيش لن يكون مستعدا بشكل كامل للدفاع عن العراق في مواجهة التهديدات الخارجية قبل عام 2020 .

وحذر الفريق بابكر زيباري مرارا من أن قوات الامن العراقية التي اعيد بناؤها بعد غزو 2003 الذي أطاح بالرئيس السابق صدام حسين لن تكون جاهزة قبل سنوات.

وأعلن الرئيس الامريكي باراك أوباما في 21 أكتوبر تشرين الاول ان القوات الامريكية ستنسحب بالكامل من العراق بنهاية هذا العام كما هو مقرر في الاتفاق الامني الموقع في 2008 بين البلدين.

وقال القادة العسكريون في كل من الولايات المتحدة والعراق ان الجيش والشرطة قادران على احتواء التهديدات الداخلية من المتمردين السنة والمسلحين الشيعة الذين يشنون عشرات الهجمات شهريا لكن الامر ليس كذلك في مواجهة التهديدات الخارجية.

وجاء في تقرير المفتش العام الامريكي الخاص باعادة بناء العراق "اشار الفريق زيباري ان وزارة الدفاع لن تكون قادرة على تأدية جميع مهام الدفاع الخارجي حتى وقت ما بين عامي 2020 و2024 .. وارجع ذلك الى نقص الموارد المالية باعتباره السبب الرئيسي للتأخير."

و أفاد التقرير أن زيباري قال ان القوات الجوية لن تكون قادرة على الدفاع عن المجال الجوي العراقي قبل 2020 ولا تستطيع دعم العمليات القتالية على الارض مشيرا في هذا الشأن الى صفقة تأجلت طويلا لشراء مقاتلات اف-16 من الولايات المتحدة.

ونقل التقرير عن زيباري قوله "جيش بلا قوات جوية يكون مكشوفا."

وارجأ العراق شراء مقاتلات اف-16 في وقت سابق هذا العام لتوجيه الاموال الى برامج اجتماعية.

وقال مسؤولون في نهاية شهر سبتمبر ايلول ان العراق وقع اتفاقا لشراء 18 طائرة مقاتلة. ومن غير المتوقع ان تبدأ التسليم قبل عدة سنوات.   يتبع