ولي العهد السعودي يدعو لابقاء احتجاجات الربيع العربي خارج الحج

Tue Nov 1, 2011 9:31pm GMT
 

مكة (السعودية) أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أكد ولي العهد السعودي الامير نايف بن عبد العزيز ال سعود اليوم الثلاثاء استعداد المملكة لاستخدام "كافة السبل" لضمان مرور موسم الحج بسلام في ظل التغيرات الجارية بدول عربية أخرى والتوترات المتصاعدة مع ايران.

وبدأ ملايين المسلمين في التوافد على مدينة مكة لاداء مناسك الحج التي تبلغ ذروتها بوقفة عرفة السبت القادم.

وردا على سؤال في مؤتمر صحفي في مكة بشأن امكانية وقوع احتجاجات عنيفة اثناء الحج دعا الامير نايف الذي يشغل ايضا منصب وزير الداخلية الحجاج الى "ان يتناسوا هذه الامور."

واضاف ان "المملكة مستعدة لمواجهة كل الامور مهما كانت وستستخدم الطرق السلمية في معالجة اي حدث او فوضى وستضطر لمنعها اذا حدثت."

وجاء المؤتمر الصحفي عقب عرض عسكري شاركت فيه قوات مكافحة الشغب وقوات خاصة ودبابات يمكن للمملكة استدعاءها في حالة حدوث مكروه بموسم الحج.

وفي 1987 وقعت اشتباكات بين حجيج ايرانيين وقوات امن سعودية مما أدى الى وفاة مئات الاشخاص.

وفي الشهر الماضي اتهمت وزارة الداخلية قوى اجنبية -وهو تعبير يفسر بشكل واسع على انه يعني ايران- بتحريض افراد من الاقلية الشيعية في السعودية على شن هجوم مسلح على مركز للشرطة واصابة 11 من قوات الامن وثلاثة مدنيين.

وفي وقت لاحق من شهر أكتوبر تشرين الاول اتهمت الولايات المتحدة ايرانيين اثنين بالتامر لاغتيال السفير السعودي في واشنطن بدعم من طهران. ونفت ايران تلك الاتهامات.

س م خ - ع ع (سيس)