الشرطة الأمريكية تغلق مخيم حركة "احتلال اوكلاند"

Tue Nov 15, 2011 3:48am GMT
 

أوكلاند (كاليفورنيا) 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تحركت الشرطة في وقت مبكر يوم الاثنين وأخلت ساحة بلدية مدينة أوكلاند من المتظاهرين المناهضين لوول ستريت واعتقلت 33 شخصا لكنها تفادت الاشتباكات التي وقعت في محاولة سابقة لاغلاق مخيم حركة "احتلال اوكلاند".

ونزل عدة عشرات من ضباط يرتدون زي مكافحة الشغب ويحملون الهراوات إلى الساحة بعد وقت قصير من الفجر لكنهم اتخذوا نهجا أقل عدوانية مما كانت عليه عملية مماثلة يوم 25 من اكتوبر تشرين الأول وواجهوا ايضا مقاومة أقل من المتظاهرين.

وقد ساعدت الاضطرابات الأخيرة التي أحاطت بمعسكر أوكلاند في حشد انصار حركة "احتلال وول ستريت" وهي حركة بدأت في نيويورك في سبتمبر ايلول احتجاجا على عدم تكافوء الفرص الاقتصادية وتجاوزات النظام المالي.

وهذه الخطوة لإخلاء ساحة فرانك اوجاوا بعد شهر تقريبا من التردد بشأن كيفية التعامل مع احتجاجات اوكلاند جاءت بعد أربعة أيام من حادث اطلاق نار بالقرب من المخيم الامر الذي جدد الضغوط على المدينة لإغلاقه.

وقال هوارد جوردان القائم بأعمال رئيس شرطة أوكلاند إن حادث اطلاق النار الذي أدى إلى وفاة كايودي اولا فوستر (25 عاما) يوم الخميس لم يترك له أي خيار سوى تفكيك المخيم.

وقال "كان علينا اتخاذ الإجراءات اللازمة. حاولت القيام بذلك في اليوم التالي (بعد اطلاق النار) ولكن لم تكن الموارد اللازمة جاهزة."

وقال جوردان انه لم يتضح ما اذا كان فوستر يعيش في مخيم الاحتجاج الا ان مسلحا يشتبه به كان هناك لعدة أسابيع. وقال منظمو حركة "احتلال اوكلاند" إن الحادث لا علاقة له بحركتهم.

ويوم الاثنين كان الضباط في بعض الحالات يبتسمون ويتحدثون مع المتظاهرين وهم يزيلون أكثر من 100 خيمة تحت إنارة من كشاف لطائرة هليكوبتر تحلق فوقهم. ومنع مجموعة من الضباط حشدا يردد الهتافات من دخول المخيم.

م ي - م ل (سيس)