ضجة بعد مقتل 18 طفلا في حادث مروري في الصين

Thu Nov 17, 2011 5:56am GMT
 

بكين 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ذكرت وسائل الاعلام المحلية أن 18 طفلا قتلوا عندما اصطدمت شاحنة محملة بالفحم بحافلة صغيرة مكتظة تنقل التلاميذ في شمال غرب الصين اليوم الخميس مما أثار ضجة بشأن الطرق القاتلة في البلاد.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن التصادم الذي وقع على طريق ريفي في مقاطعة تسنغنينغ باقليم قانسو أدى إلى مقتل سائق الحافلة ومدرس.

وأصيب 44 شخصا بينهم 10 في حالة خطيرة في احد أسوأ حوادث الطرق التي وقعت الصين في الآونة الاخيرة.

وقال محطة إذاعة اخبارية رسمية إن التحقيق الأولي أظهر أن الحافلة كانت "مكتظة بشكل كبير" حيث كانت تقل 64 شخصا بدلا التسعة المسموح بهم.

وأظهرت الصور على مواقع الأنباء الصينية حطام الحافلة الصفراء التي صدمتها شاحنة الفحم الأكبر منها بكثير في الطريق الى دار الحضانة.

وذكرت تقارير اخبارية أن المحققين يدرسون القضية دون توضيح ما اذا كانت المسؤولية تقع على سائق الشاحنة أم سائق الحافلة.

وسارع المسؤولون إلى مكان الحادث لتقديم الدعم ووعدوا بشن حملة على مخاطر الطرق. ولكن طوفانا من الرسائل على مواقع الإنترنت الصينية رددت الغضب من تراخي تطبيق السلامة.

وقال تعليق على موقع "ويبو" الصيني للمدونات الصغيرة "لا يمكن أن تتهرب الحضانة من مسؤوليتها عن هذا الاكتظاظ الشديد."

وقال اخر "لماذا لا نقوم بحماية الأطفال بنفس الطريقة التي نحمي بها قادتنا؟"

وحاولت السلطات الصينية اتخاذ اجراءات صارمة لمواجهة رعونة القيادة لكن النمو الاقتصادي السريع والتوسع السريع في عدد الطرق والسائقين يؤدي إلى العديد من الأخطار خاصة على الطرق الريفية التي يقل بها حضور الشرطة.

م ي - م ل (من)