أوباما يشير لصعوبة الاقلاع عن التدخين ويواجه شركات صناعة التبغ

Fri Nov 18, 2011 3:13am GMT
 

واشنطن 18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - بعدما تخلص الرئيس الأمريكي باراك أوباما من عادة التدخين يريد الآن أن يوجه ضربة لشركات صناعة التبغ.

وفي تسجيل مصور صدر يوم الخميس لتهنئة الأمريكيين المشاركين في الحملة الوطنية للاقلاع عن التدخين استهدف أوباما شركات صناعة التبغ التي تحارب الملصقات التي تفرضها حكومته لتحذير المستهلكين من مخاطر عادتهم.

وقال أوباما داعيا التبغ "السبب الرئيسي للوفيات المبكرة التي يمكن الوقاية في هذا البلد" إن الملصقات أداة جديدة للحفاظ على السجائر بعيدا عن متناول الأطفال.

وقال إن صناع السجائر يريدون منع الملصقات "لأنهم لا يريدون أن يكونوا صادقين بشأن العواقب المترتبة على استخدام منتجاتهم وللأسف هذا ليس غريبا."

وتمكن الرئيس البالغ من العمر 50 عاما من الاقلاع عن التدخين في العام الماضي بمساعدة علكة نيكوتين وتأكد انه "اقلع تماما عن التدخين" في فحص طبي اجري له في اكتوبر تشرين الاول الماضي.

وعبر أوباما بوضوح عن صعوبة المسألة.

وقال في التسجيل المصور لحملة الاقلاع عن التدخين التي تهدف إلى مساعدة 46 مليون مدخن في البلاد للاقلاع عن التدخين "الحقيقة أن الاقلاع عن التدخين صعب صدقوني أنا اعرف ذلك."

والغى قاض أمريكي الاسبوع الماضي حكما يلزم شركات التبغ بعرض صور على علب السجائر بما في ذلك صور لجثث واسنان متعفنة. لكن من المتوقع على نطاق واسع الطعن على الحكم في دعوى استئناف وقد تنتقل المعركة القانونية إلى المحكمة العليا الأمريكية.

م ي - م ل (من)