مقتل اثنين في حريق بكاسحة جليد روسية

Thu Dec 15, 2011 5:35am GMT
 

موسكو 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت السلطات الروسية إن حريقا اندلع على متن كاسحة جليد تعمل بالطاقة النووية في المياه السيبيرية اليوم الخميس وادى الى مقتل اثنين من طاقمها لكن الحريق لم يتسبب في تسرب اشعاعي.

وقال الفرع الاقليمي لوزارة الطواريء إن رجلا ثالثا اصيب باختناق من استنشاق الدخان في الحريق الذي اندلع قبيل الفجر بالكاسحة فايجاتش قرب مصب نهر ينيسي.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها على الانترنت إنه تم اخماد الحريق بعد ساعتين ونصف الساعة من اندلاعه في حجرات المعيشة على متن السفينة وليس هناك خطر حدوث تسرب إشعاعي.

ونقلت وكالة انباء انترفاكس عن مسؤول في هيئة الرقابة النووية والصناعية روستخاندزور قوله "الحريق لم يؤثر على تشغيل المفاعلات ومستويات الاشعاع عادية."

ا ح ص - م ل (من)