إسرائيل تحتجز متعصبا بعد مشادة مع مجندة في حافلة

Thu Dec 29, 2011 3:25am GMT
 

من الين فيشر ايلان

القدس 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال متحدث باسم الشرطة إن إسرائيل اعتقلت رجلا متشددا يوم الاربعاء للاشتباه في وصفه مجندة "بالعاهرة" في حافلة عامة لرفضها نداءاته للانتقال للجزء الخلفي من الحافلة.

وجاء الحادث بعد ايام من تعهد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو باتخاذ اجراءات صارمة ضد مضايقات المتعصبين. والحديث عن مثل هذه القضايا يخاطر باثارة غضب تحالفاته السياسية مع الاحزاب الدينية المتطرفة.

وثار كثير من الجدل حول شكاوى النساء من الرجال المتشددين الذين يحاولون ارغامهن على الجلوس بشكل منفصل في مؤخرة الحافلات العامة احتراما لمعتقداتهم الدينية المناهضة لأي اختلاط بين الجنسين في الاماكن العامة.

وقالت المجندة دورون ماتالون لإذاعة راديو إسرائيل إن رجلا متدينا اقترب منها وأصر على انتقالها لمؤخرة الحافلة في القدس في وقت سابق يوم الاربعاء بعد أن ركبت الحافلة من محطة قرب قاعدتها العسكرية.

وقالت ماتالون "لقد كان مخيفا جدا" واشارت إلى أن هذه ليست المرة الاولى التي يطلب منها فيها ان تذهب إلى مؤخرة الحافلة لكنها شعرت هذه المرة بتحد أكبر.

وقالت ماتالون انها أجابت الرجل قائلة "يمكنك الانتقال إلى الجزء الخلفي إذا كنت تريد. إذا كنت لا تريد أن ترى وجهي فأنا لا أريد أن أرى وجهك." واضافت انها "تخدم بلادها وهو ما يعني للأسف أنني أيضا ادافع عنك."

وقالت ماتالون إن الرجل صرخ في وجهها قائلا "ايتها العاهرة اذهبي للجلوس في المقعد الخلفي" واضافت أن سائق الحافلة توقف في وقت لاحق ووصلت الشرطة.

وأكد المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد أن رجلا متشددا احتجز و"جرى استجوابه عن دوافعه" لإهانة المجندة لكن لم يتم بعد اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيتم توجيه التهم إليه.   يتبع