دراسة: الإسراف في تناول اللحوم الحمراء يزيد خطر الاصابة بسرطان الكلى

Thu Dec 29, 2011 5:30am GMT
 

29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت دراسة أمريكية شملت آلاف البالغين إن الذين يفرطون في تناول اللحوم الحمراء قد يزيد لديهم خطر الاصابة ببعض أنواع سرطان الكلى.

وخلص باحثون نشروا دراستهم في الدورية الأمريكية للتغذية السريرية إلى أن البالغين في منتصف العمر الأكثر تناولا للحوم الحمراء أكثر عرضة للاصابة بسرطان الكلى بنسبة 19 بالمئة مقارنة بأولئك الذين تناولوا لحوما أقل.

وربطت الدراسة وجود محتوى اكبر من المواد الكيميائية في اللحوم المشوية بزيادة خطر الاصابة بالمرض.

وقالت الباحثة كاري دانيال التي اشرفت على الدراسة من المعهد الوطني الأمريكي للسرطان "النتائج التي توصلنا إليها تدعم التوصيات الغذائية للوقاية من السرطان التي توصي بها الجمعية الأمريكية للسرطان ومنها الحد من تناول اللحوم الحمراء والمصنعة وإعداد اللحوم بأساليب طهي مثل التحميص والتسخين."

وخلصت دراسات سابقة تبحث العلاقة بين اللحوم الحمراء وسرطان الكلى إلى استنتاجات متباينة لذا استخدمت دانيال وزملاؤها بيانات من دراسة شملت ما يقرب من 500 الف بالغ أمريكي في سن 50 عاما أو أكثر لبحث المسألة مجددا.

وجرى مسح العادات الغذائية للمجموعة بما في ذلك استهلاك اللحوم وأعقب ذلك تعقب أي اصابة جديدة بالسرطان لمدة متوسطها تسع سنوات.

وخلال هذه الفترة اصيب 1800 -اقل من نصف بالمئة- بسرطان الكلى.

وتناول الرجال محل الدراسة في المتوسط أوقيتين أو ثلاث أوقيات (من 57 إلى 85 جراما) من اللحوم الحمراء يوميا مقارنة بتناول النساء أوقية أو أوقيتين. وكان الاشخاص الأكثر استهلاكا للحوم الحمراء - حوالي أربع أوقيات (113 جراما) يوميا أكثر عرضة للاصابة بسرطان الكلى بنسبة 19 بالمئة عن أولئك الذين تناولوا أقل من أوقية واحدة يوميا.

وكان ذلك بعد حساب جوانب أخرى من النظام الغذائي ونمط الحياة قد يكون لها أثر على مخاطر الإصابة بالسرطان بما في ذلك السن والجنس وتناول الفاكهة والخضراوات والتدخين وشرب الكحوليات وظروف طبية أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم والبول السكري.   يتبع