استقالة حاخام بالجيش الإسرائيلي بعد تصريحات عن الفصل بين الجنسين

Wed Jan 11, 2012 1:35am GMT
 

القدس 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - استقال أحد كبار حاخامات الجيش الإسرائيلي يوم الثلاثاء بعدما أدلى بتصريحات يبدو أنها تتغاضى عن السماح للمجندين المتشددين بتجنب الاختلاط مع النساء مما أثار جدلا بشأن نفوذ الدين في إسرائيل.

ويشكل المتشددون نحو 10 بالمئة من سكان إسرائيل وتغضب الغالبية العلمانية في كثير من الأحيان من مساعدات الرعاية الاجتماعية التي يحصلون عليها ونفوذهم الانتخابي.

وشكا اليهود العلمانيون من انتشار ممارسات التشدد مثل الحافلات التي تفصل بين الجنسين. واستشاط الغضب الشهر الماضي بعدما شكت فتاة عمرها 8 سنوات من تعرضها لبصق رجال اعتبروا ملابسها غير محتشمة.

ويعفى المتشددون من التجنيد بشكل روتيني لكن عددا صغيرا تم أقناعهم بالتطوع في الجيش.

ولاستيعاب الجنود المتدينين عفى الجيش في هدوء البعض من حضور الوظائف الإلزامية عند وجود النساء. وعندما استرعت المسألة الانتباه أعلن رئيس هيئة الاركان اللفتنانت جنرال بيني جانتز في إذاعة الجيش الاسرائيلي انه سيتم فرض الحضور الكامل.

وقال اللفتنانت كولونيل موشى رافاد كبير حاخامات سلاح الجو الذي كان مسؤولا عن تجنيد اليهود المتشددين في الاسبوع الماضي انه يخشى على "تقوى" المتطوعين. وفسرت تصريحاته التي تسربت لوسائل الاعلام على انها رفض للأوامر التي تتطلب من الجنود حضور الأحداث التي يختلط فيها الجنسان.

وفي نشرة إخبارية على الانترنت قال الجيش إن رافاد "اعتذر عن الطريقة التي جرى بها نشر وجهة نظره في الايام الاخيرة" وقدم استقالته لقائد سلاح الجو الذي وبخ الحاخام على سلوكه.

م ي - م ل (من)