لاريجاني: اغتيال العلماء لن يوقف الانشطة النووية الايرانية

Thu Jan 12, 2012 9:25pm GMT
 

انقرة 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال علي لاريجاني رئيس البرلمان الايراني اليوم الخميس ان البرنامج النووي الايراني أقوي من ان يخرج عن مساره بسبب اغتيال بضع علماء وانحى باللائمة على اسرائيل عدو بلاده اللدود في سلسلة من "الهجمات الارهابية".

وبعد مقتل عالم نووي في سيارته في طهران امس الاربعاء اصدرت هيئة الطاقة الذرية الايرانية بيانا قالت فيه ان اسرائيل والولايات المتحدة تقفان وراء "الافعال الشنيعة" لعرقلة سعي ايران للحصول على الطاقة النووية.

وقال لاريجاني في مؤتمر صحفي بالسفارة الايرانية في انقرة "تظهر هذه الهجمات الارهابية فقط كيف ان اسرائيل ضعيفة حقا. جربوا شتى الخيارات الاخرى وتشبثوا بالهجمات الارهابية عندما نفدت خياراتهم لقمع ايران."

واضاف مشيرا الى عمليات قتل سابقة لعناصر بارزة في البرنامج النووي الايراني "اذا كانت اسرائيل تعتقد ان بامكانها وقف ابحاثنا باربع هجمات ارهابية فهذه طريقة تفكير واهنة جدا... كل الناس سيعلمون ان ليس بامكانهم وقفنا بمثل هذه الافعال."

وتقول الولايات المتحدة وحلفاؤها ان ايران تعمل على صناعة اسلحة نووية بينما تقول طهران ان برنامجها للاغراض السلمية فقط.

وكرر لاريجاني ان بلاده تريد اجراء محادثات جديدة مع القوى الدولية الست لحل النزاع وتفضل ان تتم في اسطنبول حيث عقدت الجولة الاخيرة غير الناجحة من المحادثات قبل عام.

ومنذ ذلك الحين تعرضت ايران لعقوبات اكثر صرامة من قبل الغرب كما تعد الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي اجراءات تهدف الى وقف عائدات النفط الايرانية.

واثناء زيارة لطهران الاسبوع الماضي سلم وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو عرضا غربيا لايران لاستئناف المفاوضات مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن الى جانب المانيا.

ولم يلمح لاريجاني الى الموعد الذي قد تعقد فيه جولة جديدة من المحادثات.

م ر ح - ع ع (سيس)