العراق: مصالح اكسون في الجنوب أكبر كثيرا من الصفقة الكردية

Sun Nov 20, 2011 6:49am GMT
 

بغداد 20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير النفط العراقي إن بلاده ترى أن اكسون موبيل أقل اهتماما بتنفيذ تعاقدها المثير للجدل في المنطقة الكردية نظرا لأن عقدها في جنوب العراق أضخم كثيرا.

ووقعت اكسون ستة عقود للنفط والغاز مع المنطقة الكردية. وثمة خلاف بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة الاقليم الكردي بشأن حقوق النفط والأراضي.

وقالت بغداد إن الصفقات الموقعة مع حكومة المنطقة غير قانونية ولمحت إلى أن اتفاق اكسون مع الشمال يضر بعقدها لتطوير حقل غرب القرنة في جنوب العراق.

وقال وزير النفط عبد الكريم لعيبي لرويترز في بغداد قبل مغادرته لطوكيو أمس السبت "مصالح اكسون في العراق ضخمة ولاتقارن بما أعلن عنه من مناطق صغيرة في المنطقة (الكردية)."

وحين سئل عما إذا كان عقد اكسون سيلغي أجاب "سيجري الحديث في هذا الموضوع لاحقا بعد أن نتسلم رد اكسون."

وقال إنه يتوقع ردا من الشركة الأمريكية في غضون أيام قليلة ولم تعلق اكسون منذ اعلان مسؤولين أكراد عن الصفقة الأسبوع الماضي.

وابرمت اكسون بالمشاركة مع رويال داتش عقدا بمليارات الدولارات مع وزارة النفط العراقية لتطوير المرحلة الأولى من حقل غرب القرنة في الجنوب ويبلغ احتياطيه 8.7 مليار برميل.

ه ل - أ أ (قتص)