مقابلة-وزير: لبنان تأخر في التنقيب عن الغاز لكن الكميات واعدة جدا

Tue Apr 10, 2012 10:41am GMT
 

من ليلى بسام

بيروت 10 ابريل نيسان (رويترز) - قال وزير الطاقة اللبناني إن خطط بلاده للتنقيب عن النفط في البحر المتوسط تواجه تأخيرا لكن عمليات المسح السيزمي تشير إلى توافر كميات واعدة جدا.

وتنامى الاهتمام بالتنقيب عن النفط قبالة سواحل لبنان منذ اكتشاف حقلين للغاز الطبيعي قبالة سواحل إسرائيل على الحدود البحرية مع جنوب لبنان. وتشير التقديرات إلى أن قيمة هذه الاحتياطيات تبلغ عشرات المليارات من الدولارات.

وأثارت خطط إسرائيلية للتنقيب عن الغاز في البحر المتوسط قلق لبنان الذي يخشى أن تعتدي إسرائيل على محمياته الخاصة مما دفع بالسياسيين اللبنانيين إلى حث الخطى نحو إقرار قانون النفط عام 2010.

ويقول لبنان إنه اكتشف مكامن تحتوي على كميات واعدة من الغاز الطبيعي في قاع البحر وفقا لمسوح أجريت في 2006 و2007.

كان لبنان يهدف إلى إطلاق مناقصة لأعمال الحفر الاستكشافية في نهاية مارس آذار لكن الوزير جبران باسيل قال لرويترز بالهاتف إن التأخر حدث بسبب تأخر تشكيل هيئة إدارة قطاع البترول في الدولة.

وأصدرت الحكومة اللبنانية في وقت سابق هذا العام مرسوما ينص على إنشاء هيئة لإدارة أعمال البحث والتنقيب عن النفط قبالة السواحل اللبنانية وذلك بعد عام ونصف العام على موافقة البرلمان على التنقيب عن النفط والغاز في المياه اللبنانية.

وقال باسيل "قبل أن نشكل الهيئة لا نستطيع أن نتحدث عن مناقصات. الآن حجر الزاوية هو تشكيل الهيئة. تشكيل الهيئة هو قرار مجلس الوزراء."

وأضاف "صرنا بمرحلة متقدمة في البحث. عندما نتحدث عن تحليل المعلومات الثلاثية الأبعاد معنى ذلك كأننا نعمل مرحلة استطلاع. نعرف أن التنقيب عن النفط يمر بمرحلة استطلاع واستكشاف ومن ثم مرحلة التنقيب والانتاج."   يتبع