أحمدي نجاد: إيران قادرة على اجتياز حظر نفطي لعامين أو ثلاثة

Tue Apr 10, 2012 11:59am GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

دبي 10 ابريل نيسان (رويترز) - نقلت وسائل إعلام إيرانية عن الرئيس محمود أحمدي نجاد قوله اليوم الثلاثاء إن إيران تملك سيولة نقدية كافية للصمود في وجه حظر شامل على صادراتها النفطية لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات وذلك قبل أيام قليلة من استئناف محادثات مع القوى الدولية بشأن برنامج طهران النووي.

وسيفرض الاتحاد الأوروبي حظرا على استيراد النفط الإيراني بدءا من يوليو تموز بعد عقوبات مماثلة فرضتها الولايات المتحدة لإجبار إيران على التخلي عن تخصيب اليورانيوم.

ونقل تقرير لوكالة فارس للأنباء اليوم عن أحمدي نجاد قوله خلال زيارة إلى محافظة هرمزجان "نحن نقول لهم إننا ادخرنا ما يكفي فحتى إذا لم نبع النفط لعامين أو ثلاثة فإن البلد سيدبر احتياجاته بسهولة."

وتأمل الولايات المتحدة وحلفاؤها أن تجبر عقوبات الطاقة والقطاع المالي إيران على التخلي عن تخصيب اليورانيوم الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف لإنتاج أسلحة نووية بينما تقول إيران إن أغراضه سلمية.

ومن المقرر أن تستأنف إيران هذا الأسبوع محادثات مع الدول الغربية بالإضافة إلى روسيا والصين بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقالت وكالة الطاقة الدولية في الآونة الأخيرة إن العقوبات واسعة النطاق ضد إيران قد تخفض صادراتها النفطية بنحو مليون برميل يوميا أو 40 بالمئة بدءا من منتصف العام.

وكانت بعض الدول الأوروبية ومنها اليونان واسبانيا وايطاليا من كبار مشتري النفط الإيراني وهم يبذلون جهودا حثيثة لإيجاد إمدادات بديلة قبل بدء سريان الحظر.

وقالت وكالة فارس إن أحمدي نجاد اتهم الدول الغربية بأنها لا ترغب إلا في النهب.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

(قتص) (سيس)