مصفاة يمنية تستأنف الإنتاج مع الخام السعودي

Mon Jun 20, 2011 12:01pm GMT
 

عدن 20 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول بمصفاة عدن باليمن لرويترز اليوم الاثنين إن المصفاة المغلقة منذ نحو شهرين بعد تفجير سبب أضرارا لخط أنابيب رئيسي في البلاد ستستأنف الإنتاج بعد تسلم أول شحنة من منحة نفطية سعودية.

وقال المسؤول "بدأت المصفاة اليوم الإنتاج التجريبي بعد توقف لأكثر من شهرين نظرا لتعطل أنبوب لنقل الخام من مأرب."

وأثارت احتجاجات مطالبة بالديمقراطية مستمرة منذ أشهر ضد حكم الرئيس علي عبد الله صالح الذي دام 33 عاما اشتباكات بين القوات الحكومية ورجال قبائل مما أسفر عن مقتل العشرات.

وشملت أعمال العنف تفجيرا استهدف أنبوب نقل النفط الرئيسي في البلاد منتصف مارس آذار نتج عنه توقف تدفق خام مأرب الخفيف إلى المصفاة مما أدى إلى توقفها مسببة أزمة وقود على مستوى اليمن بأكمله.

وقال المسؤول إنه إذا استمر الإنتاج التجريبي بشكل جيد فإن المصفاة ستبدأ الإنتاج المعتاد في وقت لاحق اليوم في وحدة من وحدتيها بطاقة 75 ألف برميل يوميا.

وأضاف أنهجرتم زيادة الطاقة الإجمالية للمصفاة. وقال "لدينا الآن طاقة تبلغ 150 ألف برميل يوميا في وحدتين طاقة كل منهما 75 ألف برميل يوميا. أجرينا تحديثا في المنشآت."

ومن المنتظر وصول أربع شحنات أخرى من السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم التي تعهدت بتقديم منحة حجمها ثلاثة ملايين برميل من النفط لليمن.

ووصلت أول شحنة إلى ميناء عدن الأسبوع الماضي وبلغت 600 ألف برميل.

ع ر - أ أ (قتص)