مقابلة-البنك المركزي.. اقتصاد العراق سينمو تسعة بالمئة في 2012

Sun Oct 30, 2011 2:08pm GMT
 

من أسيل كامي

بغداد 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول رفيع بالبنك المركزي العراقي اليوم الأحد إن نمو الناتج المحلي الإجمالي للعراق سيرتفع إلى تسعة بالمئة ي 2012 من حوالي ستة بالمئة حاليا مدعوما بزيادة متوقعة في إنتاج النفط وصادراته.

ويملك العراق بعض أضخم الاحتياطيات النفطية في العالم وينتج حاليا نحو 2.9 مليون برميل يوميا. ويدر ارتفاع أسعار النفط إيرادات أكثر من المتوقع بمليارات الدولارات هذا العام.

وقال مضر قاسم نائب محافظ البنك المركزي العراقي في مقابلة مع رويترز إنه لن يكون من الصعب أن ينمو الاقتصاد تسعة بالمئة إذا ارتفع إنتاج وصادرات القطاع النفطي.

وتوقع قاسم نمو الناتج المحلي الإجمالي نحو خمسة إلى ستة بالمئة في نهاية العام الحالي.

ويعمل العراق تدريجيا على إعادة إعمار بنيته الأساسية المتداعية بعد أكثر من ثماني سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتخدة ويحتاج إلى استثمارات في كل القطاعات تقريبا.

ويظل القطاع الخاص صغيرا قياسا إلى المؤسسات المملوكة للدولة ومازالت الحكومة أكبر جهة توظيف. ويعتمد العراق على النفط في 95 بالمئة من إيرادات الحكومة.

ووقع العراق اتفاقات مع شركات نفط رئيسية لرفع الطاقة الإنتاجية إلى 12 مليون برميل يوميا بحلول عام 2017 لكن وزير النفط عبد الكريم لعيبي قال في الآونة الأخيرة إن هدفا للوصول بالطاقة الإنتاجية إلى ما بين ثمانية ملايين و8.5 مليون برميل يوميا سيكون أنسب في حين يمكن مد الإطار الزمني إلى 13 أو 14 عاما.

وقال قاسم إنه يتوقع أن تقفز الاحتياطيات الاتحادية للعراق إلى حوالي 70 مليار دولار بنهاية 2012 من 58 مليار دولار حاليا إذا ظلت أسعار النفط عند المستويات الحالية وارتفعت الصادرات كما هو متوقع.   يتبع