جنوب السودان يرى تقدما في نزاع النفط والعملة مع الشمال

Sat Jul 30, 2011 2:37pm GMT
 

(لإضافة المحادثات بشأن العملة والإطار الزمني وخلفية)

من جيريمي كلارك

جوبا 30 يوليو تموز (رويترز) - قال جنوب السودان اليوم السبت إنه يلحظ تقدما في تسوية نزاعين مع الخرطوم بشأن تقاسم إيرادات النفط وإطلاق عملتين جديدتين وذلك في نبرة تصالحية بعد اتهامه خصم الحرب الأهلية السابق باشعال حرب اقتصادية.

وقال باقان أموم الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكمة في الجنوب إن جنوب السودان سيدفع رسوما تنسجم مع المعايير العالمية مقابل استخدام خطوط أنابيب تصدير النفط في الشمال بعد تخلي السودان عن طلبه الحصول على 22.8 دولار للبرميل.

ونال جنوب السودان استقلاله في التاسع من يوليو تموز وأخذ معه 75 بالمئة من إنتاج السودان من النفط البالغ 500 ألف برميل يوميا والذي يعد شريان الحياة الاقتصادية للشمال والجنوب.

وسيكون على جنوب السودان أن يدفع للخرطوم رسوما مقابل نقل إنتاجه من النفط عبر خط أنابيب إلى ميناء السودان الوحيد على البحر الأحمر لكن الطرفين لم يتفقا بعد على كيفية توزيع إيرادات النفط التي كانت تقسم مناصفة.

وقال أموم إن الخرطوم سحبت طلبا سابقا للحصول على 22.8 دولار للبرميل مقابل حق استخدام خط الأنابيب أي نحو 20 بالمئة من قيمة النفط المصدر وذلك بعد إجراء محادثات ثنائية جديدة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأبلغ أموم الصحفيين بعد عودته إلى عاصمة الجنوب جوبا أن الجانبين يريدان حل جمليع القضايا العالقة بحلول 30 سبتمبر أيلول. كان دبلوماسيون غربيون يأملون في التوصل إلى اتفاق قبل استقلال الجنوب.

وقال "سندفع رسوما لاستخدام خط الأنابيب ... وسندفع أيضا رسوم عبور تتفق مع المماراسات والمعايير العالمية" لكنه لم يذكر كم سيدفع الجنوب.   يتبع