كومرتس بنك: اليونان بحاجة للتخلص من "قيود" اليورو

Mon Jan 30, 2012 8:13pm GMT
 

فرانكفورت 30 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال رئيس مجلس إدارة كومرتس بنك اليوم الاثنين إنه يجب على اليونان أن تتخلص من "قيود" اليورو كي تجتاز محنتها دون الاستمرار في طلب المساعدة من حكومات منطقة اليورو.

وقال كلاوس بيتر مولر خلال مناسبة لقطاع البنوك في فرانكفورت "ماذا يحتاجون .. 15 مليار يورو أخرى؟ إذا كنتم تظنون أنها آخر 15 مليارا لم يحسبوا حسابها فأنتم واهمون.

"سيعودون لطلب المزيد وإلى ما لا نهاية ما لم يطبقوا إصلاحات هيكلية حقيقية لكن هذا لن يستغرق عامين أو ثلاثة فحسب .. نتحدث عن 20 أو 30 أو 40 عاما بالنسبة لليونان."

وقال مولر إنه ليس من مصلحة اليونان أن تواصل حكومات منطقة اليورو إجبارها على "قيود" عملة لا تسمح إلا بإصلاحات داخلية عن طريق خفض الإنفاق وتقليص الأجور.

وقال مولر "اليونانيون بحاجة إلى عملة يمكنهم خفض قيمتها" مضيفا أن الأمر سيستغرق وقتا طويلا قبل أن تستطيع الحكومة بناء هياكل من الصفر لاستعادة القدرة التنافسية.

وتستبعد أثينا وشركاؤها الأوروبيون أن تخرج اليونان من اليورو وهو ما قد يتسبب في أزمة أعمق للكتلة. لكن متحدثا باسم الحكومة اليونانية قال في وقت سابق من يناير كانون الثاني إن بلاده قد تضطر إلى الانسحاب من منطقة اليورو إذا لم تبرم اتفاقا بشأن حزمة إنقاذ ثانية بقيمة 130 مليار يورو مع مقرضيها الدوليين.

واستبعد رئيس ثاني أكبر بنك ألماني مدرج أن يتسبب الخروج من العملة في "فوضى عالمية" أو أن يدفع المستثمرين إلى تصفية حيازاتهم من الديون السيادية لدول أخرى في جنوب أوروبا مثل ايطاليا واسبانيا.

وقال "لا أعتقد أن الأسواق ستتفاعل بسلبية تجاه الدول الأخرى التي ستبقى في منطقة اليورو بعد قرار من هذا القبيل."

أ أ (قتص)