الصين تقول النظرة المستقبلية للاقتصاد العالمي قاتمة

Mon Nov 21, 2011 7:18am GMT
 

تشنغدو 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حذر وانغ تشي شان نائب رئيس الوزراء الصيني خلال محادثات مع مسؤولين أمريكيين اليوم الإثنين من أن حالة الاقتصاد العالمي مازالت تبدو قاتمة وأن "التعافي غير المتوازن" ربما يكون الخيار الافضل.

وجاء التحذير خلال الاجتماع السنوي للجنة التجارية الصينية الأمريكية المشتركة بمدينة تشنغدو بجنوب غرب الصين وهو تكرار لتصريحات وانغ في مطلع الأسبوع التي قال فيها إن حدوث ركود عالمي طويل الامد أمر مؤكد وإن على الصين أن تركز على مشاكلها الداخلية.

وقال وانغ في بداية محادثات اليوم الثاني للجنة "ظروف الاقتصاد العالمي قاتمة والأولوية القصوى لضمان الانتعاش الاقتصادي."

وقال إنه ينبغي على الصين والولايات المتحدة العمل معا لتحقيق نمو اقتصادي متوازن. ولمح إلى أنه يتعين على الصين أن تهتم بتعزيز النمو قبل أن تقلق بشأن الخلل في الموازين العالمية.

ويعني ذلك بكلمات أخرى أن النمو القوي للاقتصاد الصيني مما يسبب عجزا هائلا في التجارة مع الولايات المتحدة سيكون أفضل للاقتصاد العالمي من التباطؤ في الصين ذاتها.

وقال "التعافي غير المتوازن سيكون أفضل من ركود متوازن."

وأضاف وانغ أمام عشرات من المسؤولين في قطاعات التجارة والاستثمار والطاقة والزراعة المشاركين في الاجتماع "الصين والولايات المتحدة اقتصادان كبيران يقدمان للعالم اسهاما ايجابيا من خلال تنمية مطردة."

ولا تتناول محادثات اللجنة سياسة أسعار الصرف ولكن المسؤولين الأمريكيين حذروا وانغ ورفاقه خلال المحادثات من أنه لا يسعهم تجاهل تنامي نفاد صبر الأمريكيين إزاء السياسة التجارية الصينية والقيود على الاستثمار.

ومحور الخلاف بين البلدين هو العجز الهائل في تجارة الصين مع الولايات المتحدة الذي نما إلى مستوى قياسي عند 73.1 مليار دولار في عام 2010 من 226.9 مليار في 2009 رغم تعهدات من الحكومتين بالعمل لتصحيح الخلل في الموازين العالمية.   يتبع