السودان يسقط الضرائب والجمارك على سلع غذائية لمواجهة التضخم

Wed Sep 21, 2011 7:30am GMT
 

الخرطوم 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول حكومي إن السودان سيسقط لفترة مؤقتة الضرائب والرسوم الجمركية على عدد من السلع الغذائية الأساسية لمواجهة تضخم متسارع بعدما ظهرت دعوة نادرة لمقاطعة اللحوم بعد ارتفاع الأسعار.

ويتعرض السودان لأزمة اقتصادية إذ تجاوز التضخم 21 بالمئة في أغسطس آب وارتفع مستوى البطالة علاوة على الحظر التجاري الأمريكي المفروض منذ فترة طويلة. وهبط الجنيه السوداني إلى مستوى منخفض جديد الأسبوع الماضي إذ واجه المستوردون صعوبة في الحصول على الدولار.

ودعت الجمعية السودانية لحماية المستهلك إلى مقاطعة اللحوم هذا الأسبوع للاحتجاج على ارتفاع أسعار الغذاء. وتناقصت أعداد الزبائن لدى العديد من الجزارين في العاصمة الخرطوم بنسبة كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال محافظ الخرطوم عبد الرحمن الخضر للصحفيين أمس الثلاثاء إنه لكي تعزز الحكومة المعروض وتخفض الأسعار ستلغي لفترة مؤقتة الضرائب والرسوم الجمركية على 12 سلعة غذائية أساسية مثل العدس واللبن وزيت الطعام.

وأضاف أن الحكومة ستشدد الرقابة على الأسواق أيضا. واتهم منظمو حملة المقاطعة بعض التجار بالمغالاة في أسعار اللحوم المنتجة محليا.

ويقول محللون إن تضخم أسعار الغذاء قد يذكي المعارضة لدى الشعب الذي يواجه أصلا صعوبات شديدة بسبب البطالة والعملة المحلية التي تم خفض قيمتها ونقص العملة الأجنبية والعقوبات التجارية الأمريكية.

وفقد السودان 75 بالمئة من إنتاج النفط في البلاد البالغ 500 ألف برميل يوميا بانفصال جنوب السودان في يوليو تموز بعد التصويت لصالح الاستقلال في استفتاء تم الاتفاق على إجرائه بموجب اتفاقية السلام الموقعة عام 2005 .

وسيضطر جنوب السودان لدفع رسوم لاستخدام خطوط أنابيب الشمال لنقل نفطه إلى السوق. لكن من المرجح أن يحصل السودان على نسبة أقل من إيرادات نفط الجنوب بعدما كان يحصل على 50 بالمئة في السابق.

ويقول محللون إن تراجع إيرادات النفط سيؤدي إلى تفاقم نقص الدولار في الشمال في الأشهر القليلة القادمة.

ع ه - أ أ (قتص)