المشرعون الأمريكيون سيصوتون على اتفاق لرفع سقف الدين

Mon Aug 1, 2011 7:48am GMT
 

واشنطن أول أغسطس اب (رويترز) - بعد خلاف مرير استمر أشهرا سيصوت المشرعون الجمهوريون والديمقراطيون اليوم الاثنين على اتفاق يدعمه البيت الأبيض لرفع سقف الدين الأمريكي وتفادي التخلف عن السداد.

ومن المتوقع أن يوافق مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديمقراطيون على الاتفاق الذي يرفع سقف الدين ويخفض العجز بمقدار 2.4 تريليون دولار على مدى عشر سنوات.

لكن الاتفاق قد يواجه معارضة أشد في مجلس النواب حيث عبر أنصار حزب الشاي المحافظون ونواب ليبراليون عن عدم رضاهم عن الاتفاق.

وبينما يأتي الاتفاق في اللحظات الأخيرة لتفادي التخلف عن السداد إلا أن واشنطن والمستثمرين سيراقبون الأمور عن كثب ليروا إن كان الاتفاق كافيا لإقناع مؤسسات التصنيف الائتماني بالإبقاء على تصنيف الولايات المتحدة الممتاز.

كانت ستاندرد اند بورز صاحبة أشد التحذيرات من خفض محتمل للتصنيف الأمريكي إذا لم تتفق الولايات المتحدة على برنامج واقعي طويل الأجل لخفض العجز. وستتجه الأنظار إلى المؤسسة هذا الأسبوع وهي تراجع الاتفاق لتقرر ما ستفعله.

وأبدت الأسواق المالية في آسيا علامات ارتياح بعد الإعلان عن التوصل إلى اتفاق الدين إذ ارتفعت الأسهم والدولار بينما تراجع الذهب الذي يعد أداة للتحوط.

لكن المستثمرين ظلوا قلقين بسبب التصويت الذي يجب أن يواجهه الاتفاق وبسبب احتمال خفض التصنيف الائتماني الأمريكي.

وقال انتوني فاليري خبير أدوات الدخل الثابت لدى ال.بي.ال فايننشال "خفض التصنيف مازال خطرا كبير في الأشهر المقبلة وما تبقى من 2011 ... مؤسسات التصنيف الائتماني قد لا ترى أن الخطة كافية لخفض العجز ومازال هناك بعض الخطر في تنفيذ المراحل المتعددة لهذا الاتفاق المبدئي."

وينص الاتفاق على خفض العجز على مرحلتين. تتضمن المرحلة الأولى خفض الإنفاق بمقدار 900 مليار دولار على مدى السنوات العشر المقبلة على أن تتولى لجنة خاصة تابعة للكونجرس تحديد تخفيضات أخرى بقيمة 1.5 تريليون دولار. وبموجب الاتفاق يتعين على الكونجرس تنفيذ هذه الإجراءات بحلول 23 ديسمبر كانون الأول 2011.   يتبع