الذهب يتراجع واحدا بالمئة بعد إعلان اتفاق للدين الأمريكي

Mon Aug 1, 2011 8:22am GMT
 

سنغافورة أول أغسطس اب (رويترز) - تراجعت أسعار الذهب أكثر من واحد بالمئة اليوم الاثنين بعدما أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن المشرعين توصلوا إلى اتفاق لخفض العجز وهو ما سيبدد في حالة إقراره خطر التخلف عن سداد الديون الذي رفع المعدن النفيس إلى مستوى قياسي.

لكن تراجع الذهب وارتياح الأسواق المالية بشأن الاتفاق قد لا يستمر طويلا بسبب آفاق الاقتصاد الكلي القاتمة.

فقد ظلت جاذبية الذهب قوية كملاذ من العواصف الاقتصادية بعدما أظهرت بيانات أن المصانع في الصين سجلت في يوليو تموز أضعف نشاط لها في 28 شهرا ومع استمرار المخاوف بشأن الديون السيادية في منطقة اليورو.

وتراجعت عقود الذهب الأمريكية أكثر من واحد بالمئة إلى 1608.2 دولار للأوقية (الأونصة) لكنها تعافت لتصل إلى 1616 دولارا بحلول الساعة 0634 بتوقيت جرينتش.

وتراجع سعر الذهب في التعاملات الفورية 0.8 بالمئة إلى 1613.24 دولار للأوقية بعدما سجل مستوى قياسيا مرتفعا عند 1632.30 دولار يوم الجمعة.

وانخفض سعر الفضة 1.1 بالمئة إلى 39.39 دولار للأوقية.

وهبط سعر البلاتين إلى 1771.49 دولار للأوقية ثم عوض بعض خسائره ليصل إلى 1790.99 دولار بانخفاض 1.1 بالمئة عن الإغلاق السابق.

وتراجع البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 836.97 دولار للأوقية.

ع ه - أ أ (قتص)