الين يتهاوى أمام الدولار مع تدخل طوكيو في سوق الصرف

Mon Oct 31, 2011 10:10am GMT
 

لندن 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجع سعر الين بحدة أمام الدولار مسجلا أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر بعد أن تدخلت اليابان في السوق للحد من ارتفاع عملتها لكن المتعاملين قالوا إنه ربما تكون هناك حاجة لمزيد من التدخل لتحقيق أثر مستدام.

وقفز الدولار الذي تعرض لضغوط من تكهنات بمزيد من تسهيل السياسة النقدية من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أكثر من أربعة بالمئة إلى 79.55 ين بعد أن سجل انخفاضا قياسيا جديدا عند 75.31 ين في التعاملات الاسيوية المبكرة.

وجاء ثاني تدخل لطوكيو في سوق الصرف بعد بيعها 4.5 تريليون ين (59.4 مليار دولار) في الرابع من أغسطس آب الماضي في اعقاب تحذيرات المسؤولين على مدى أسابيع من احتمال التدخل نظرا لارتفاع الين.

وقال متعاملون إن حجم التدخل اليوم ربما يكون مساويا للتدخل السابق أو أكثر منه. وقال محللون إنه قد يكون من الصعب على السلطات الحفاظ على ارتفاع الدولار مقابل الين إذ أن المصدرين اليابانيين قد يبيعون مع ارتفاع الدولار لتحسين تحوطهم من تقلبات العملة.

ودفع ارتفاع الدولار الحاد أمام الين العملة الموحدة للتخلي عن أغلب مكاسبها التي حققتها الأسبوع الماضي. ونزل سعر اليورو أكثر من واحد بالمئة إلى 1.3993 دولار.

وارتفع مؤشر الدولار 1.2 بالمئة إلى 76.001.

ل ص - أ أ (قتص)