وزير الخارجية السابق يغذي مخاوف الألمان بشأن اليورو

Sun Sep 11, 2011 10:57am GMT
 

برلين 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير الخارجية الألماني السابق يوشكا فيشر اليوم الأحد إن اليورو قد ينهار نتيجة أزمة الديون مضيفا صوتا ذا ثقل إلى مخاوف متزايدة في أكبر اقتصاد أوروبي بشأن مستقبل منطقة اليورو.

وقال فيشر الذي يحظى بالتقدير بين كثير من الألمان لصحيفة بيلد ام زونتاج "الموقف في أوروبا حقيقة من أخطر ما يمكن. حتى الآن لم يخطر ببالي أن ينهار اليورو لكنه سينهار إذا استمرت الأمور على هذا الحال."

وأضاف "عليك أن تبلغ الألمان بالتداعيات السياسية والاقتصادية والمالية لانهيار اليورو. لم يعد من الممكن السيطرة على مثل هذه العملية."

وعبر فيشر الذي تولى منصب وزير الخارجية عن حزب الخضر في حكومته الائتلافية مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي بين 1998 و2005 عن دعمه لاصدار أدوات ديون مشتركة لمنطقة اليورو وهي فكرة رفضتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وتنسجم تصريحات فيشر مع الشعور السائد بين الشعب الألماني.

ويشعر الألمان بقلق متزايد بشأن أزمة الديون ونفاد الصبر تجاه أثينا. وأظهر استطلاع أجري هذا الأسبوع أن 76 بالمئة من الألمان يعارضون منح أي مساعدات مالية اضافية لليونان المثقلة بالديون.

م ح - أ أ (قتص)