أوزبورن: مشاكل منطقة اليورو تجعل التعافي البريطاني أصعب

Tue Nov 1, 2011 11:31am GMT
 

لندن أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن اليوم الثلاثاء إن الإقتصاد البريطاني يواجه طريقا صعبا نحو التعافي وإن أزمة الديون الأوروبية ستجعل ذلك أصعب وذلك بعد أن أظهرت أرقام أن الإقتصاد نما أكثر من المتوقع في الربع الثالث.

وأظهرت بيانات رسمية أن الناتج الاقتصادى ارتفع 0.5 بالمائة في الفترة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول متجاوزا توقعات بتحقيق 0.4 بالمئة فقط.

وقال أوزبورن فى لقاء تلفزيوني "هذة خطوة إيجابية. الاقتصاد ينمو. الأرقام جيدة اليوم مقارنة بما كان يتوقعه العديدون حتى هذا الصباح.

"بالطبع الإقتصاد البريطاني أمامه رحلة صعبة. إنها رحلة تزداد صعوبتها بسبب الأوضاع التي تراها على سبيل المثال اليوم فى الأسواق بسبب الموقف فى أوروبا. ولكننا مصممون على إتمام هذه الرحلة."

وبسؤاله عما إذا كانت الحكومة ستتمسك بخطة التقشف قال أوزبورن "علينا أن نفهم أن هذه الرحلة هى الطريق الوحيد الذى سوف يؤدى بنا إلى الرخاء الإقتصادي والتعافي."

وناشد أوزبورن اليونان بأن تتمسك بخطة الإنقاذ التي وافق عليها قادة الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي.

وأضاف "هذا جزء مهم من التعافي ليس في منطقة اليورو فحسب ولكن لكل العالم بما في ذلك المملكة المتحدة."

م م ع - أ أ (قتص)