الأجانب مشتر صاف في بورصة العراق في 2011

Mon Oct 31, 2011 11:43am GMT
 

من سيرينا تشودري

بغداد 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال طه عبد السلام الرئيس التنفيذي لسوق الاسهم العراقية إن المستثمرين الأجانب اشتروا أكثر مما باعوا في البورصة في أول عشرة أشهر من العام الحالي واستحوذوا على 70 مليار سهم بقيمة 118 مليون دولار.

وأضاف أن حجم التعاملات اليومية في بورصة الاسهم التي تبلغ قيمتها السوقية أربعة مليارات دولار يبلغ 2.8 مليون دولار.

وقال إن حجم الاسهم المتداولة على جانب الشراء 70 مليار سهم بقيمة 118 مليون دولار وعلى جانب البيع بلغ عدد الاسهم 17 مليارا بقيمة 37 مليون دولار في اول عشرة اشهر من عام 2011.

ويقبل المستثمرون الاجانب على البورصة العراقية كاستثمار مغر ومن المتوقع ادراج شركات المحمول الثلاث الرئيسية في البلاد في البورصة وان يقود تحسين اللوائح التنظيمية لزيادة الاقبال على البورصة.

وقال عبد السلام إن إجمالي عدد الاسهم المتداولة في أول عشرة أشهر من عام 2011 بلغ 366 مليار سهم بقيمة 580 مليون دولار.

وبدأت البورصة نشاطها في عام 2004 في مظهر نادر للرأسمالية في بلد مازالت تهيمن عليه الشركات المملوكة للدولة بعد أكثر من ثمانية اعوام من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2003 والذي أطاح بالرئيس السابق صدام حسين. والبنوك اكبر قطاع في البورصة وتضم ايضا شركات صناعية وشركات تأمين وفنادق وشركات زراعية.

ويبلغ عدد الشركات المدرجة في البورصة 85 شركة.

ه ل - أ أ (قتص)