جنفور تشحن الوقود إلى ليبيا مع سعي روسيا لتحسين العلاقات

Wed Aug 31, 2011 11:59am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

لندن 31 أغسطس اب (رويترز) - صعدت روسيا محاولاتها لتحسين العلاقات مع القيادة الجديدة في ليبيا والحفاظ على استثمارتها الكبيرة هناك من خلال إمداد البلاد بالوقود الذي تحتاجه بشدة.

وأكدت مجموعة جنفور التجارية المستقلة ومقرها سويسرا والتي يملك فيها رجل الأعمال الروسي البارز جينادي تيمشينكو حصة اليوم الأربعاء أنها أمدت ليبيا بشحنة من الديزل لاستخدامه في تشغيل محطات توليد الكهرباء لتفادي انقطاعات التيار الكهربائي.

وقالت الشركة في تعليق نادر عن أنشطتها التجارية اليومية "جنفور اس.ايه الذراع التجارية التي مقرها في جنيف لمجموعة جنفور المحدودة ... أكدت اليوم أنها قامت بتفريغ شحنة من الديزل لأغراض توليد الكهرباء في ليبيا جرى توريدها إلى شركة الخليج العربي للنفط."

وحذر بعض مسؤولي المجلس الانتقالي الليبي من أن روسيا والصين والبرازيل ربما تخسر تعاقدات مع الحكومة الجديدة نظرا لمعارضتها للعقوبات الدولية والحملة العسكرية التي يقودها حلف شمال الأطلسي ضد نظام القذافي.

لكن يرى بعض المحللين ومن بينهم ستراتفور لاستشارات المخاطر السياسية أن عقودا من العلاقات ليبيا ستساعد موسكو على إصلاح موقفها.

وقال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الأسبوع الماضي إن موسكو ربما تقيم علاقات رسمية مع المجلس الانتقالي إذا استطاع "توحيد البلاد نحو بداية ديمقراطية جديدة".

وجنفور هي من أكبر مصدري النفط والمنتجات النفطية الروسية وأصبح تيميشنكو من أنجح رجال الأعمال في روسيا في العشر سنوات الأخيرة من خلال توسيع أعماله لتشمل الغاز والفحم والبنوك.

وكانت الخليج العربي للنفط ومقرها بنغازي جزءا من المؤسسة الوطنية للنفط الليبية قبل اندلاع الحرب في وقت سابق هذا العام.   يتبع