أحداث سيناء تفقد الأسهم المصرية 9.7 مليار جنيه

Sun Aug 21, 2011 12:32pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 21 أغسطس اب (رويترز) - دفعت أحداث سيناء والتوتر على الحدود المصرية الإسرائيلية الأسهم المصرية للهبوط وخسارة 9.7 مليار جنيه (1.63 مليار دولار) من قيمتها السوقية في معاملات اليوم الأحد.

واندلع التوتر بعد هجوم عبر الحدود الأسبوع الماضي واتهام القاهرة القوات الاسرائيلية بقتل خمسة من أفراد الأمن المصريين بالرصاص خلال اشتباكات مع نشطاء فلسطينيين كانوا قتلوا ثمانية إسرائيليين في كمين.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬ بنسبة 3.24 بالمئة إلى 4593.4 نقطة في حين خسر المؤشر الثانوي ‪.EGX70‬ بنسبة 2.75 بالمئة مسجلا 550.45 نقطة.

ولم تتجاوز قيم التداولات نحو 529.8 مليون جنيه منها 300 مليون جنيه لصفقتين في الدلتا للسكر وأسمنت بورتلاند طره.

وقال إسلام أمين السمسار بشركة الشروق للوساطة في الأوراق المالية "هبوط الأسواق العالمية وتصاعد التوتر من يوم إلى آخر علي الحدود المصرية الإسرائيلية هما سبب الهبوط اليوم."

كانت الأسهم الأمريكية أغلقت على هبوط يوم الجمعة مواصلة خسائرها للأسبوع الرابع على التوالي إذ عمد معظم المستثمرين إلى البيع قبل عطلة نهاية الأسبوع من جراء المخاوف المتنامية من تجدد الركود في الولايات المتحدة وتزعزع النظام المالي في أوروبا.

واستطاعت الأسهم المصرية تقليص خسائرها اليوم بشكل طفيف خلال منتصف التعاملات.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "كان بإمكان السوق تقليص الخسائر بشكل أكبر. لكن نقص السيولة واضمحلال القوة الشرائية كانا عاملا أساسيا في دفع الأسهم المصرية للهبوط."   يتبع