محللون: توقع ارتفاع البورصة المصرية بعد تطورات سياسية ايجابية

Thu Dec 1, 2011 1:00pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة أول ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تواصل البورصة المصرية جني المكاسب في ضوء بوادر استقرار سياسي في البلاد ويرى محللون أن الانتخابات البرلمانية وتعيين حكومة جديدة يعززان التفاؤل باتجاه صعودي للسوق الأسبوع المقبل.

وارتفعت السوق للجلسة الخامسة على التوالي اليوم الخميس ليقفز المؤشر هذا الأسبوع ثمانية بالمئة وسط تفاؤل المستثمرين بأول انتخابات منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط.

وأغلق المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ مرتفعا 1.7 بالمئة إلى 4088 نقطة في حين صعد المؤشر الثانوي‭ .EGX70 ‬بنسبة 2.7 بالمئة مسجلا 468.3 نقطة.

وبذلك يكون المؤشر قد ارتفع 308 نقاط بما يعادل ثمانية بالمئة هذا الأسبوع.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير لتداول الأوراق المالية "واضح جدا أن الاستقرار سيكون سمة الفترة المقبلة خاصة بعد التشكيل الوزاري المرتقب ... الوضع السياسي سيساعد كثيرا في صعود السوق."

وتابع "أتوقع اتجاها ايجابيا للسوق خلال الأسبوع المقبل. تحركات البورصة ستتوقف على حجم الأموال والسيولة التي يجري ضخها فيها."

وعين المجلس الأعلى للقوات المسلحة كمال الجنزوري رئيسا للوزراء الأسبوع الماضي بعد استقالة حكومة عصام شرف وسط اشتباكات بين الشرطة ومحتجين يطالبون بإنهاء الحكم العسكري فورا أوقعت 42 قتيلا وألفي مصاب.

ومازال الجنزوري يجري مشاورات تشكيل الحكومة بعد أن رفض خمسة مرشحين محتملين للرئاسة مناصب فيها.   يتبع