الكويت ستوقع اتفاقا مع الصين وتوتال لزيادة طاقتها النفطية

Tue Jan 31, 2012 3:35pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

لندن 31 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية اليوم الثلاثاء إن الكويت التي يقترب إنتاجها النفطي من طاقته القصوى تنوي زيادة الإنتاج وتعزيز أنشطة التكرير في الداخل والخارج.

وفيما يتعلق بمجال التكرير تشارك مؤسسة البترول الكويتية بالفعل في مشروع مشترك مع سينوبك الصينية وأدخلت الآن توتال الفرنسية كشريك بحصة أقلية في المشروع الذي يتكلف تسعة مليارات دولار.

وقال فاروق الزنكي للصحفيين على هامش مؤتمر للنفط إن الطرفين أوشكا على توقيع مذكرة تفاهم.

وقالت مصادر بالصناعة إن من المرجح أن تكون الحصة في حدود 20 بالمئة.

وتشارك مؤسسة البترول الكويتية شركة سينوبك الصينية مناصفة في مشروع لبناء مصفاة بطاقة 300 ألف برميل يوميا ومجمع لإنتاج الايثيلين بطاقة مليون طن سنويا في مدينة تشانجيانغ في جنوب البلاد.

وتخطط الكويت أيضا لبناء مصفاة بطاقة 200 ألف برميل يوميا في فيتنام. وتستهدف الكويت تلك الأسواق الناشئة لضمان منافذ لخامها الثقيل.

وفي 2009 حاولت مؤسسة البترول الكويتية اجتذاب رويال داتش شل وداو كيميكال للمساعدة في تمويل المشروع لكن هذه الجهود لم تنجح.

وتخطط الكويت عضو منظمة أوبك للاستفادة من احتياطياتها من الخام الثقيل والاحتياطيات الجديدة المكتشفة في إطار خطتها لزيادة طاقتها الإنتاجية بمقدار مليون برميل يوميا إلى أربعة ملايين برميل يوميا بحلول عام 2020.   يتبع