خبراء: السياسة تلقي بظلال سلبية على الملف الاقتصادي في الكويت

Sun Aug 21, 2011 3:57pm GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 21 أغسطس آب (رويترز) - قال خبراء إن العوامل السياسية تلقي بظلال سلبية على الملف الاقتصادي وتساهم في إعاقة حركة التنمية في الكويت الغنية بالنفط.

وأوضحوا لرويترز أن البلاد تتمتع بفوائض مالية عالية نتيجة ارتفاع أسعار النفط في السنوات الأخيرة إلا أن استمرار اعتمادها شبه الكلي على النفط كمورد وحيد يجعلها رهينة بتقلبات الأسواق العالمية.

وتعاني الحكومة من تزايد المطالبات النيابية لمنح مزيد من المزايا المالية للمواطنين على حساب الموازنة العامة.

وأقر مجلس الأمة (البرلمان) هذا العام قرارات لمنح كل مواطن كويتي يعمل في القطاع الحكومي زيادات تصل إلى 100 دينار (367.5 دولار). وحصل كل مواطن كويتي على منحة أميرية قدرها ألف دينار إضافة إلى صرف مواد غذائية بالمجان في الذكرى الخمسين لاستقلال الكويت في فبراير شباط الماضي.

وقال جاسم السعدون رئيس مركز الشال للاستشارات الاقتصادية إن أحد المشاكل الرئيسية في الاقتصاد الكويتي تكمن في الزيادة المستمرة للإنفاق الجاري في الموازنة العامة.

وأضاف السعدون أن هذا يشكل خطرا لأن هذه المنح والمزايا لا يمكن التراجع عنها وهي تؤدي لفقدان الاقتصاد لأي مرونة في مواجهة أي مشكلة تتعلق بتراجع أسعار النفط.

ووصف الزيادات المستمرة للرواتب والأجور بأنها "جانب سياسي (يأتي) على حساب الاقتصاد."

وقال "أنت قمت بزيادة الرواتب والأجور لأسباب سياسية بحتة شعبوية .. وفي النهاية أنت تضر بهذا القطاع من الناس .. هذا العدد الكبير من أصحاب الدخول الثابتة هم من سيدفع الثمن .. سينضب معينك من العملة الأجنبية وستكون عمليا مفلسا."   يتبع