أسهم أوروبا تتراجع بفعل تفاقم مخاوف أزمة الديون

Mon Jul 11, 2011 3:57pm GMT
 

لندن 11 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية مسجلة أدنى مستوى إغلاق في أسبوعين اليوم الاثنين وسط إقبال كثيف على بيع أسهم دول على أطراف منطقة اليورو بفعل تفاقم المخاوف بشأن تهديد انتقال عدوى أزمة ديون المنطقة التي يمكن أن تجبر مزيدا من الدول على طلب مساعدة مالية.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم كبرى الشركات الأوروبية منخفضا 1.5 بالمئة وفق بيانات غير نهائية عند 1097.77 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 28 يونيو حزيران.

وتراجعت الأسهم الايطالية اربعة بالمئة في تعاملات كثيفة لتسجل أدنى مستوى في أكثر من عام بفعل مخاوف من أن الدولة صاحبة ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو والتي ينوء كاهلها بأحد أكبر الديون العامة في العالم قد تكون التالية التي تقع فريسة لأزمة الديون في المنطقة.

وقالت انيتا بالوتش المتعاملة لدى اي.تي.اكس كابيتال إنه نظرا لحجم الاقتصاد الايطالي "سيكون تأثير (عدوى أزمة الديون) أكبر بكثير من اليونان. إذا لم يتم اتخاذ الاجراءات السليمة فقد يؤثر هذا على الجدارة الائتمانية لمنطقة اليورو بأكملها".

وهوت أسهم انتيسا سانباولو أكبر بنوك التجزئة في ايطاليا 7.7 بالمئة. وتراجعت بشدة أيضا أسهم البنوك الفرنسية التي لها تعرض كبير لايطاليا حيث نزلت اسهم سوسيتيه جنرال وبي.ان.بي باريبا وكريدي اجريكول بما بين 5.9 و 7.7 بالمئة.

ونزل مؤشر فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني واحدا بالمئة وداكس ‪ .GDAXI‬ الألماني 2.3 بالمئة وكاك 40 ‪.FCHI‬ الفرنسي 2.7 بالمئة.

م ص ع - أ أ (قتص)