11 أيلول سبتمبر 2011 / 16:07 / منذ 6 أعوام

وزير النفط العراقي يقول الصادرات الكردية توقفت

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

من رانيا الجمل وأحمد رشيد

عمان/بغداد 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير النفط العراقي إن المنطقة الكردية شبه المستقلة أوقفت صادرات النفط اليوم الأحد في خطوة ستتسبب في "خسائر كبيرة" للاقتصاد الوطني.

ولم يتسن الاتصال بمسؤولي الحكومة الكردية للحصول على تعقيب بشأن سبب التوقف.

وقال مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي للشؤون الكردية إن التوقف هو رد فعل على موافقة الحكومة المركزية على قانون جديد للنفط والغاز دون مشاورة القادة الأكراد.

وقال عادل برواري مستشار المالكي لرويترز "السلطات الكردية غاضبة من قرار مجلس الوزراء إقرار مثل هذا القانون المهم دون مناقشته مع الشريك الرئيسي في الحكومة .. يشعر الأكراد أنه جرى تجاهلهم عن عمد."

وثمة نزاع طويل بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان في اربيل بشأن السيطرة على حقول النفط الشمالية.

وسبق أن أوقفت السلطات الكردية الصادرات في 2009 واستمر التوقف لأكثر من عام حتى استؤنفت الإمدادات في فبراير شباط.

وفي اجتماع مع شركات نفط أجنبية في العاصمة الأردنية عمان قال وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي في بيان إن الحكومة الكردية لم تذكر سببا لتوقف الصادرات الذي سيتمخض عن خسائر كبيرة للاقتصاد العراقي مما سيؤثر على ايرادات الدولة وعلى أبناء المنطقة الكردية خاصة والشعب العراقي بوجه عام.

كانت رويترز نقلت عن مصادر حكومية أمس السبت أن صادرات النفط من المنطقة الكردية انخفضت بشدة في الأسابيع الأخيرة إلى ما بين 50 و60 ألف برميل يوميا من 160 ألف برميل يوميا. ولم تعرف المصادر سبب هذا التراجع.

وفي وقت سابق اليوم أكد لعيبي انخفاض صادرات المنطقة الكردية. وقال إن الصادرات هبطت لتصبح 50 إلى 55 ألف برميل يوميا في الأسبوعين الأخيرين لكنها ارتفعت مجددا دون أن يذكر رقما حاليا. وأضاف أن مسؤولين أكرادا أبلغوه بأن ذلك يرجع إلى أعمال فنية وصيانة في حقول النفط.

وأعلن لعيبي في وقت لاحق توقف الصادرات.

وقال برواري إن الرئيس الكردي مسعود البرزاني دعا مسؤوليه إلى اجتماع في اربيل يوم الثلاثاء لبحث الخلافات مع الحكومة المركزية.

كان إقليم كردستان العراق أوقف الصادرات في 2009 بسبب خلافات مع بغداد بشأن عقود وقعتها حكومة الإقليم مع شركات أجنبية لتطوير حقوله النفطية. وتعتبر الحكومة المركزية تلك العقود غير قانونية.

ومنح استئناف الصادرات في فبراير دفعة كبيرة لمجمل صادرات العراق.

وصدر العراق عضو منظمة أوبك 2.189 مليون برميل يوميا من النفط في أغسطس آب من بينها 461 ألف برميل يوميا من الحقول الشمالية.

ويبلغ إنتاج العراق حاليا 2.75 مليون برميل يوميا وذلك للمرة الأولى التي يبلغ فيها هذا المستوى في 20 عاما.

ع ر - أ أ (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below