الأسهم الأوروبية تتراجع أكثر وقطاع السيارات يهبط

Mon Aug 22, 2011 7:20am GMT
 

لندن 22 أغسطس اب (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية بدرجة أكبر اليوم الاثنين لتحوم قرب أدنى مستوياتها في عامين الذي سبق أن سجلته في الآونة الأخيرة لتصاعد المخاوف من أن الاقتصاد العالمي بصدد الركود وأن أزمة ديون منطقة اليورو ستفضي إلى أزمة ائتمان.

وفي الساعة 0710 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.4 بالمئة إلى 906.19 نقطة بعد أن هبط 1.7 بالمئة يوم الجمعة. وتراجع المؤشر نحو 16 بالمئة منذ مطلع الشهر الحالي في أكبر انخفاض شهر له منذ بدأ في 1999.

وقال كيث باومان محلل الأسهم لدى هارجريفز لانسداون "تتحرك السوق على أساس عاطفتين .. الخوف والجشع وقد انتقلنا إلى عاطفة الخوف في الأسابيع الأخيرة. المخاوف من الركود مبعث قلق رئيسي بالنسبة للمستثمرين وقد لاحظنا تباطؤا كبيرا لكثير من المؤشرات الاقتصادية."

وكانت أسهم شركات صناعة السيارات من أكبر الخاسرين لتنامي المخاوف من أن تباطؤا عالميا قد يلحق ضررا شديدا بالطلب على السيارات. وتراجع مؤشر قطاع صناعة السيارات الأوروبي 1.4 بالمئة في حين فقد سهم بي.ام.دبليو 3.1 بالمئة.

وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشرا فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ في بورصة لندن وكاك 40 ‪.FCHI‬ في بورصة باريس منخفضين 0.9 بالمئة في حين تراجع مؤشر داكس ‪.GDAXI‬ لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 1.3 بالمئة.

أ أ (قتص)