تراجع حاد للأسهم الأوروبية مع تهاوي أسهم البنوك

Mon Sep 12, 2011 7:40am GMT
 

لندن 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية بشكل حاد اليوم الإثنين بقيادة أسهم البنوك وسط مخاوف من أن صناع السياسات لا يبذلون جهودا كافية للتوصل إلى حل دائم لأزمة الديون في أطراف منطقة اليورو وذلك مع تنامي القلق من احتمال تخلف اليونان عن السداد.

وكانت أسهم البنوك الفرنسية -التي لها تعرض كبير للديون السيادية لدول الأطراف- من أبرز الخاسرين بسبب مخاوف من احتمال خفض تصنيفها الائتماني من قبل مؤسسة موديز بعد مراجعة لمدة ثلاثة أشهر.

وهوت أسهم بي.ان.بي باريبا وسوسيتيه جنرال وكريدي اجريكول ما بين 10.7 و12 بالمئة.

وقال مايك لينوف كبير المحللين في بروين دولفين "المسألة الخطيرة هي الانقسام داخل البنك المركزي الأوروبي ... هذا يقوض التزامه ببرنامج شراء السندات."

وأضاف "من الواضح أن هذا ليس خبرا جيدا للسوق .. بل هو خبر سيء للبنوك وأسواق الأسهم .. إنه يبقيها تحت ضغط."

وبحلول الساعة 0705 بتوقيت جرينتش هبط مؤشر يوروفرست 300 ‭ <. FTEU3>‬‏ لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 2.4 بالمئة إلى 893.42 نقطة بعدما خسر 2.6 بالمئة يوم الجمعة حين استقال يورجن ستارك من البنك المركزي الأوروبي بسبب خلافات بشأن برنامج شراء السندات.

وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر فايننشال تايمز 100 ‭.FTSE‬‏ البريطاني منخفضا 2.3 بالمئة في حين تراجع مؤشر داكس ‭.GDAXI‬‏ الألماني 2.4 بالمئة وكاك 40 ‭.FCHI‬‏ الفرنسي 2.9 بالمئة.

ع ه - أ أ (قتص)