إيران تحث أوبك على أخذ عودة ليبيا في الحسبان

Mon Dec 12, 2011 10:27am GMT
 

طهران 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ستحث إيران أعضاء منظمة أوبك خلال اجتماع وزاري يوم الأربعاء على أخذ عودة إنتاج الخام الليبي إلى مستويات ما قبل الحرب في الحسبان قائلة إن عدم القيام بذلك سيرفع المخزونات ويخفض الأسعار في العام القادم.

وأبلغ محمد علي خطيبي مندوب إيران الدائم في أوبك وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (ارنا) أن اجتماع وزراء نفط دول منظة البلدان المصدرة للبترول في فيينا سيبحث تلك المواءمة.

ونقلت الوكالة الرسمية عن خطيبي قوله "إذا استمر إنتاج أوبك عند المستوى الحالي ومع زيادة إنتاج ليبيا والعراق العام القادم فسنشهد زيادة في المخزون وتراجعا في أسعار النفط الخام."

ولم تغير أوبك سقف الإنتاج منذ ديسمبر كانون الأول 2008 عندما حددت الحصص الإجمالية لأحد عشر عضوا عدا العراق عند 24.84 مليون برميل يوميا في إطار اتفاق لخفض المعروض بسبب تأثر الطلب والأسعار سلبا جراء الركود.

وعندما فشلت أوبك في اجتماعها السابق في يونيو حزيران في التوصل إلى اتفاق على حصص جديدة قال مسؤوولن إن هدف 2008 لم يعد مجديا. ويبلغ الإنتاج الحالي نحو 30 مليون برميل يوميا شاملا العراق.

وانتقدت إيران وهي من المتشددين بشأن الأسعار السعودية ودول خليجية أخرى لقيامها بزيادة الإنتاج بهدف تهدئة مخاوف الدول المستهلكة إزاء توقف إمدادات الخام الليبي.

وقال خطيبي إن اجتماع أوبك الذي سترأسه إيران سينظر في "المحافظة على السقف الحالي" وفي "التزام الدول الأعضاء بحصصها وعودة بعض الأعضاء المخالفين إلى إنتاجهم المحدد لهم."

أ أ (قتص)