اليورو يسجل أدنى مستوى في عشر سنوات مقابل الين ويتعرض لضغوط

Mon Jan 2, 2012 10:32am GMT
 

لندن 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - هبط اليورو إلى أدنى مستوياته في عشر سنوات مقابل الين الياباني اليوم الإثنين حيث مازال القلق بشأن الاحتياجات التمويلية للدول المدينة في منطقة اليورو يضغط على العملة الموحدة وإن كانت حركتها متضخمة بسبب انخفاض التداول في فترة العطلات.

وتراجع اليورو إلى 98.71 ين على منصة إي.بي.اس للتداول الالكتروني وهو أدنى مستوياته منذ نهاية عام 2000 ليواصل التراجع الذي سجله يوم الجمعة حين نزل دون 100 ين لينهي العام منخفضا نحو ثمانية بالمئة.

وتعافت العملة الأوروبية بعد ذلك إلى 99.60 ين في ظل ضعف السيولة بسبب إغلاق الأسواق الآسيوية والبريطانية والأمريكية بمناسبة العام الجديد.

وسجل اليورو 1.2941 دولار مرتفعا أقل من سنت عن أدنى مستوياته في 2011 البالغ 1.2858 دولار والذي سجله الأسبوع الماضي.

ومن المتوقع أن تتسبب المخاوف بشأن مستويات الديون السيادية وغياب الحلول لأزمة ديون منطقة اليورو المستمرة منذ عامين في دفع اليورو للانخفاض خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

وارتفع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 80.237 بعد أن سجل أعلى مستوياته في نحو عام عند 80.854 الأسبوع الماضي.

وتراجع الدولار إلى أدنى مستوياته في شهر مقابل الين عند 76.30 ين.

واستقر الدولار الاسترالي عند 1.0220 دولار أمريكي.

ع ه - أ أ (قتص)