مقابلة-واردات الذهب الهندية تتراجع في الربع/4

Mon Jan 2, 2012 11:10am GMT
 

مومباي 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال رئيس اتحاد تجار الذهب في الهند إن واردات الهند أكبر مستهلك للذهب في العالم انخفضت بنسبة 56 بالمئة إلى 12 طنا في الربع الأخير من العام الماضي ما خفض واردات العام بكامله بنسبة 8.4 بالمئة إذ أثر الارتفاع القياسي للأسعار وارتفاع أسعار الفائدة على الطلب.

وقال بريثفيراج كوتهاري في حديث اليوم الإثنين إن الهند التي تقبل على شراء الذهب منذ قرون طويلة استوردت نحو 878 طنا من الذهب في عام 2011 انخفاضا من 958 طنا في عام 2010.

وقال مجلس الذهب العالمي في نوفمبر تشرين الثاني إنه يتوقع في الربع الأخير من 2011 أن تشتري الهند ثاني أكبر دول العالم سكانا أكثر من 281 طنا اشترتها في الفترة نفسها قبل عام ليصل اجمالي حجم الواردات إلى ما يزيد على ألف طن.

وتمثل الفترة من اكتوبر تشرين الأول إلى ديسمبر كانون الأول ذروة موسم شراء الذهب عندما يقبل الهنود على شراء المشغولات الذهبية كهدايا زواج وللاستثمار. ومن النادر أن تنخفض واردات الربع الأخير من العام عن الربع الثالث.

وقال كوتهاري "الواردات كانت سيئة جدا في اكتوبر وديسمبر بالمقارنة بالعام السابق وبالمقارنة بالربع الثالث من العام نفسه."

واضاف "حتى ان الناس كانوا يبيعون الذهب في نوفمبر. كان بالنسبة لهم بمنزلة استثمار."

وبلغت أسعار الذهب في الهند مستوى قياسيا عند 29516 روبية (553.80 دولار) للعشرة جرامات يوم 15 نوفمبر. وبلغ سعر الذهب العالمي أعلى مستوياته على الإطلاق عند 1920.3 دولار للأوقية (الأونصة) في سبتمبر أيلول.

وبالاسعار المحلية قفز سعر الذهب 32 بالمئة في 2011 متبعا خطى الأسعار العالمية مع أخذ انخفاض قيمة الروبية بنسبة 16 بالمئة في الحسبان.

وقال كوتهاري إن من أسباب تراجع مشتريات الذهب في الربع الأخير من العام ارتفاعها على مدار الأشهر السابقة عندما أقبل الهنود على الذهب مراهنين على ارتفاع سعره.

ل ص - أ أ (قتص)