البنك المركزي الإيراني يتحرك لدعم سعر صرف الريال

Sun Oct 2, 2011 1:40pm GMT
 

طهران 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال محافظ البنك المركزي الإيراني اليوم الأحد إن البنك اتخذ إجراءات لدعم سعر صرف العملة الوطنية الريال التي تضررت بفعل التضخم والمخاوف من العقوبات.

وقال المحافظ محمد بهمني للإذاعة الحكومية إن البنك المركزي اتخذ إجراء أمس السبت لتقليص الفجوة التي تبلغ 20 بالمئة بين سعر الصرف الرسمي والسعر الذي يدفعه الإيرانيون للحصول على النقد الأجنبي في مكاتب الصرافة. ولم يذكر تفاصيل عن الإجراءات التي اتخذت.

وأضاف "اتخذنا إجراءات لخفض سعر الصرف سريعا نظرا لأننا شعرنا بأنه سعر غير حقيقي وإن السعر الأدنى في السوق ارتفع نظرا للطلب على السلع المهربة أو لاحتياجات غير حقيقية."

وهرع الإيرانيون صوب الدولار وعملات أجنبية أخرى بعد أن خفضت الحكومة الفائدة على المدخرات في البنوك في ابريل نيسان ووسط ارتفاع التضخم الذي يهدد قوتهم الشرائية على حد قول خبراء اقتصاديين.

وخفض البنك المركزي السعر الرسمي للريال عشرة بالمئة في يونيو حزيران وقال إنه سيستخدم حزمة سياسات لضمان عدم حدوث مزيد من الهبوط. ولكن في الأسبوع الماضي ومع بلوغ السعر الرسمي 10744 ريالا مقابل الدولار اخترق سعر السوق مستوى 13 ألف ريال أمام الدولار.

وتساعد سياسة إيران في تقوية الريال المستوردين على شراء سلع أجنبية لكن يشتكي أصحاب الصناعات من أنها تضر قدرتهم التصديرية.

ومع بلوغ السعر الرسمي للدولار 10730 ريالا أمس انخفض سعر السوق إلى 12730 ريالا ثم إلى 12400 ريال مقابل الدولار اليوم بحسب موقع مثقال المالي على الانترنت.

ع ر - أ أ (قتص)