رئيس وزراء قطر يحث أوروبا على معالجة مشاكل الديون السيادية

Sat Oct 22, 2011 1:53pm GMT
 

البحر الميت (الأردن) 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حثت قطر الغنية بالطاقة الحكومات الأوروبية اليوم السبت على حل مشاكل الديون السيادية لديها وأبدت حذرا إزاء مساعدة دول منطقة اليورو الساعية لزيادة حجم آلية لإنقاذ البنوك المتعثرة.

ويحاول وزراء مالية الاتحاد الأوروبي كسر الجمود بشأن تعزيز البنوك بعد أن دعت دول منطقة اليورو إلى أن يتحمل حائزو السندات اليونانية خسائر أكبر.

وقال رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن إن عدم الخروج بنتيجة ايجابية سيؤدي إلى وضع شديد الصعوبة ليس في أوروبا فحسب بل في العالم مما قد يستغرق عشر سنوات لإصلاحه.

وقام صندوق الثروة السيادية القطري في الأشهر الأخيرة بالشراء في القطاع المصرفي اليوناني الذي تعصف به الأزمة وفي شركة تعدين ويعتقد أنه يتطلع إلى استثمارات أخرى في أصول أوروبية انخفضت أسعارها بشدة.

ولا تتوافر بيانات رسمية لكن أصول صندوق الثروة السيادية جهاز قطر للاستثمار تقدر بنحو 70 مليار دولار.

وقال الشيخ حمد بن جاسم وهو أيضا وزير خارجية قطر إن هناك الكثير من القضايا التي ينبغي توضيحها فيما يخص توسيع صندوق الإنقاذ الذي تبحثه باريس وبرلين مطلع الأسبوع.

وقال إن عليهم أن يكونوا أكثر وضوحا فيما يتعلق باللوائح التنظيمية وكيف سيتعاملون مع صندوق الإنقاذ مضيفا أنه لا مشكلة مع التنظيم الرقابي لكن ما يبعث على القلق هو سن قوانين جديدة يمكن أن تعرقل أنشطة الصندوق السيادي لقطر.

أ أ (قتص)