مقابلة-روبيني: ايطاليا تواجه خطر الخروج من منطقة اليورو

Sat Nov 12, 2011 3:23pm GMT
 

من كيريل سوخوتسكي وميجان ديفيز

موسكو 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تنبأ الاقتصادي نورييل روبيني اليوم السبت أن تفشل حزمة إصلاحات مالية طارئة لايطاليا في إبقاء تكلفة اقتراضها في الأسواق المالية عند مستويات في المتناول وقال إن البلد يواجه خطر التخلف عن سداد ديون والخروج من منطقة اليورو في حالة عدم اتخاذ مزيد من الاجراءات الصارمة.

وأضاف روبيني صاحب التوقعات الشهيرة بالأزمة المصرفية العالمية لعامي 2008 و2009 وما صاحبها من ركود اقتصادي في أنحاء العالم أن اليونان والبرتغال واسبانيا تواجه أيضا خطر الخروج من الوحدة النقدية.

وأبلغ تلفزيون رويترز خلال مقابلة في موسكو "أعتقد أنه في الأشهر الاثنى عشر القادة سيكون هناك احتمال كبير لفشل ‪'‬الخطة الأصلية' بالنسبة لايطاليا.

"قد تضطر ايطاليا إلى إعادة هيكلة ديون ثم قد تضطر إلى الخروج من منطقة اليورو."

وحلت ايطاليا التي تبلغ ديونها 1.9 تريليون يورو (2.5 تريليون دولار) محل اليونان في بؤرة الأزمة المالية للمنطقة في وقت تدفعها فيه أسواق السندات إلى حافة هاوية لا تستطيع موارد منطقة اليورو إنقاذها منها.

ومن المنتظر أن يوافق البرلمان الايطالي اليوم على إجراءات تقشف مما سيترتب عليه تشكيل حكومة طوارئ.

وقال روبيني الذي كان يتحدث على هامش مؤتمر مالي ينظمه سبير بنك أضخم بنك في روسيا "من المحتمل بدرجة كبيرة أن تغلق الأسواق في وجه ايطاليا."

كان البنك المركزي الأوروبي تدخل بشراء السندات الايطالية بمبالغ كبيرة لكنه لم يعمل كمقرض الملاذ الأخير وهو ما أيدته ألمانيا.   يتبع