أوروبا تدرس تخلف اليونان عن سداد بعض الديون

Tue Jul 12, 2011 3:48pm GMT
 

بروكسل 12 يوليو تموز (رويترز) - من المنتظر أن يعقد قادة الاتحاد الأوروبي قمة طارئة بعدما أقر وزراء المالية للمرة الأولى بأنه قد تكون هناك حاجة لاحدى صور التخلف عن السداد لخفض ديون اليونان والحيلولة دون امتداد الازمة إلى ايطاليا واسبانيا.

وقال دبلوماسي كبير في منطقة اليورو لرويترز "ستكون هناك قمة أخرى يوم الجمعة" مشيرا إلى أن صانعي السياسة يتملكهم شعور جديد بالالحاح بعدما بدأت الأسواق تستهدف الاصول الايطالية.

وقال مصدر بالحكومة الفرنسية إن باريس تؤيد الخطوة إلا أنه لم يتم تحديد موعد بعد وفي اسبانيا قال هيرمان فان رومبوي رئيس المجلس الأوروبي إنه لا يستبعد عقد قمة.

وفي وقت سابق قال وزير المالية الألماني إن حزمة ثانية لانقاذ اليونان قد تنتظر حتى سبتمبر أيلول بعدما أقر وزراء مالية منطقة اليورو فعليا بأن مشاركة الدائنين من القطاع الخاص تعني أن من المرجح تخلف اليونان بشكل انتقائي عن سداد ديون رغم المعارضة الشديدة من جانب البنك المركزي الأوروبي.

وقال وزير المالية الهولندي يان كيس دي ياخر للصحفيين "تمكنا من فك العقدة وهي عقدة صعبة للغاية."

وسئل إن كان من المرجح الآن أن تتخلف اليونان بشكل اختياري فقال "لم يعد ذلك مستبعدا. من الواضح أن البنك المركزي الأوروبي قال في البيان إنه ملتزم بموقفه لكن الوزراء السبعة عشر (من منطقة اليورو) لم يعودوا يستبعدون ذلك لذا لدينا مزيد من الخيارات ونطاق أوسع."

وقال مشاركون إنه تجري دراسة إعادة شراء ديون اليونان في السوق الثانوية إلى جانب مقترح ألماني بمقايضة سندات ذات أجل استحقاق أطول بعدما فشلت خطة فرنسية معقدة لتمديد اجال السندات في احراز تقدم.

م ح - أ أ (قتص)